وحدة قطرية جديدة لإنتاج الغاز   
الاثنين 1430/7/21 هـ - الموافق 13/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

 قطر تسعى لوصول إنتاج الغاز المسال إلى مستوى 77 مليون طن العام المقبل (الجزيرة-أرشيف)

رجحت شركة قطر للغاز المملوكة للحكومة عن قرب البدء في الإنتاج من وحدتها السادسة للغاز الطبيعي بالتعاون مع  شركة إكسون موبيل.

وتتوقع قطر -صاحبة أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم- زيادة طاقتها الإنتاجية إلى مثليها العام الجاري لتبلغ 62 مليون طن مع بدء تشغيل أربع منشآت عملاقة للغاز الطبيعي المسال.

وتسعى الدوحة للوصول بالإنتاج من الغاز المسال إلى مستوى قدره 77 مليون طن في العام المقبل.

وأوضح متحدث باسم راس غاز أن عملية بدء تشغيل خط الإنتاج السادس تجري بشكل طبيعي. وتبلغ طاقة الوحدة الجديدة 7.8 ملايين طن سنويا وتعتزم البدء في الإنتاج في غضون أسابيع.

وتتوقع الشركة بدء الإنتاج من الوحدة السابعة في أواخر العام الجاري. وتخطط لتصدير منتج الوحدتين السادسة والسابعة لآسيا والولايات المتحدة.

يشار إلى أن شركة قطر للبترول التابعة للدولة تمتلك 70% من الوحدة السادسة لراس غاز وتمتلك إكسون موبيل النسبة الباقية.

وفي قطر شركتان لإنتاج الغاز الطبيعي المسال هما راس غاز وقطر للغاز، وتمتلك قطر للبترول حصة أغلبية في الشركتين. كما أن قطر تمتلك ثالث أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم.

وفي الشهر الماضي أعلنت قطر للغاز عن قرب تصدير أول شحنة للغاز الطبيعي المسال من الوحدة الخامسة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية السنوية 7.8 ملايين طن.

وكانت الشركة قد شرعت في تشغيل الوحدة الرابعة في أبريل/نيسان الماضي بنفس الطاقة البالغة 7.8 ملايين طن سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة