بودمان يطالب أوبك بعدم خفض الإنتاج   
الجمعة 1427/9/13 هـ - الموافق 6/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
على أوبك ألا تبالغ في رد فعلها إزاء تراجع الأسعار (الفرنسية)
قال وزير الطاقة الأميركي سام بودمان إن العالم مازال يحتاج كل النفط الذي تستطيع منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ضخه، وإن  على المنظمة ألا تبالغ في رد فعلها إزاء تراجع الأسعار عن طريق خفض الإنتاج.
 
وقال مسؤولون في أوبك يوم الخميس إن المنظمة التي تضخ أكثر من ثلث النفط العالمي ستخفض إمداداتها بمقدار مليون برميل يوميا في أقرب وقت ممكن، فيما سيكون أول خفض لإنتاج المنظمة في أكثر من عامين.
 
وقال مندوب في أوبك إن من المرجح أن تعقد المنظمة اجتماعا طارئا في 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول في فيينا، بشرط أن يكون الأعضاء مستعدين لإجراء خفض مهم للإنتاج النفطي لا يقل عن مليون برميل يوميا.
 
وفي حين تتجاوز مخزونات النفط الخام وزيت التدفئة الأميركية بكثير مستوياتها المعتادة قبل فصل الشتاء، قال بودمان إن الطلب على المنتجات النفطية سيظل قويا في الأشهر الباردة المقبلة، وإن الوقت غير مناسب لأن تخفض أوبك الإمدادات المتاحة.
 
وأضاف بودمان أنه يعتزم توضيح هذه النقطة في حوارات مع وزراء نفط الدول الأعضاء في أوبك قبيل اجتماع طارئ.
 
وأوضح أن وزراء أوبك يستجيبون للتراجع الحاد لأسعار النفط خلال الشهرين الماضيين وقال إنه يثق أن ما يشغلهم هو تراجع أكثر سرعة في الأسعار. لكنه أضاف أن السعر الحالي للنفط حول 60 دولارا للبرميل مازال مربحا لأوبك وأن لا حاجة للمنظمة إلى خفض الإنتاج.
 
وتراجع سعر النفط الأميركي نحو 23% منذ سجل أعلى مستوياته على الإطلاق فوق 78 دولارا للبرميل في يوليو/تموز الماضي.
 
ووصل سعر برميل الخام الأميركي الخفيف غرب تكساس 60 دولارا في سوق نيويورك اليوم الخميس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة