بريطانيا تقترح ميزانية أوروبية والمفوضية تعارضها   
الثلاثاء 6/11/1426 هـ - الموافق 6/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

باروسو وصف الاقتراح البريطاني بغير المقبول وبالبعد عن الواقعية (رويترز-أرشيف)
حاولت بريطانيا الخروج من الطريق المسدود من خلال اقتراحها خطة لميزانية الاتحاد الأوروبي للسنوات الخمس المقبلة تضمنت تقليص المساعدات المقررة لأعضاء الاتحاد الجدد الأكثر فقرا من دول شرق أوروبا، لكن المفوضية الأوروبية عارضتها.

ويهدف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من وراء الخطة المقترحة، تمهيد الطريق في سبيل التوصل إلى اتفاق خلال القمة الأوروبية القادمة الأسبوع المقبل لإنهاء الجمود الذي أرهق الاتحاد مؤخرا.

ووصف رئيس المفوض الأوروبية جوزيه مانويل باروسو خطة لندن التي أعلنها وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أمس بأنها غير مقبولة وليست واقعية، منتقدا المشروع البريطاني لكونه "ميزانية لأوروبا مصغرة لا أوروبا التي نحتاجها".

وتضمن خطة بريطانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حاليا، خفض ميزانية الاتحاد للأعوام من 2007 إلى 2013 إلى 846.8 مليار يورو (993.9 مليار دولار) تعادل 1.03% من الناتج الإجمالي الأوروبي.

وأوضحت أن معظم الخفض للميزانية سيتم من خلال إلغاء 14 مليار دولار نسبتها 8.5% من المساعدات المخصصة للدول الشيوعية السابقة التي دخلت في عضوية الاتحاد، إلى جانب خفض خمسة مليارات من صناديق تنمية الريف في أوروبا.

يُشار إلى أن لوكسمبورغ الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي سابقا، اقترحت سابقا ميزانية بقيمة 871 مليار يورو تعادل 1.06%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة