قائمة بأهم الأحداث التي سبقت طرح اليورو   
الثلاثاء 1422/10/16 هـ - الموافق 1/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ألعاب نارية تضيء سماء فرانكفورت أمام مجسم ضخم لليورو احتفالا ببدء التعامل الرسمي به مع بداية 2002

سيظل الأول من يناير/ كانون الثاني 2002 ماثلا في التاريخ الأوروبي، إذ صحا أكثر من 300 مليون أوروبي في هذا اليوم على واقع جديد اختفت منه العملات الوطنية لاثنتي عشرة دولة وحل محلها اليورو مجسدا وحدة نقدية لم يشهد التاريخ لها مثيلا. وفيما يلي قائمة بأهم الأحداث التي وقعت على مدار خمسين عاما قبل اعتماد اليورو.

18 أبريل/ نيسان 1951
فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ تؤسس مجموعة الفحم والصلب الأوروبية في إطار مبادرة أطلقها رجل الدولة الفرنسي روبير شومان.

25 مارس/ آذار 1957

الدول الست نفسها توقع معاهدة روما التي تأسست بموجبها المجموعة الاقتصادية الأوروبية. وتأسست في اليوم نفسه المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية.

1 يوليو/ تموز 1967
اندماج مجموعة الفحم والصلب الأوروبية والمجموعة الاقتصادية الأوروبية والمجموعة الأوروبية للطاقة الذرية معا في المجموعة الأوروبية.

عام 1970
رئيس وزراء لوكسمبورغ السابق بيير فيرنر يضع خطته الطموحة التي رسم فيها تفاصيل إستراتيجيته لتحقيق الوحدة النقدية بحلول عام 1980.

مارس/ آذار 1979
إطلاق النظام النقدي الأوروبي بقيادة فرنسا وألمانيا بأسعار صرف مربوطة بوحدة النقد الأوروبية، لكن الأسعار تظل قابلة للتعديل عبر آلية ضبط أسعار الصرف الأوروبية.

ديسمبر/ كانون الأول 1985
قمة المجموعة الأوروبية تتفق على سن القانون الأوروبي الموحد لإنشاء سوق موحدة بحلول عام 1992.

فبراير/ شباط 1987

تسعة من زعماء المجموعة الأوروبية يوقعون رسميا على القانون الأوروبي الموحد.

أبريل/ نيسان 1989
تقرير ديلور الذي وضعه رئيس اللجنة التنفيذية الأوروبية جاك ديلور يحدد خطة بثلاث مراحل من أجل تحقيق الوحدة الاقتصادية والنقدية.

ديسمبر/ كانون الأول 1991
اتفاق الدول الأعضاء في قمة ماستريخت على معاهدة الوحدة الاقتصادية والنقدية الأوروبية والتي وضعت جدولا زمنيا يتسم بالمرونة وحددت الشروط الاقتصادية للاشتراك في العملة الأوروبية الموحدة.

سبتمبر/ أيلول 1992
ضغوط شديدة في أسواق الصرف الأجنبي تدفع الجنيه الإسترليني والليرة الإيطالية للخروج من آلية ضبط أسعار الصرف.

مقر البنك المركزي الأوروبي

يناير/ كانون الثاني 1994
تأسيس معهد النقد الأوروبي في فرانكفورت كنواة للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر/ كانون الأول 1995
اختيار اسم اليورو للعملة الجديدة في قمة للاتحاد الأوروبي بمدريد. وفي القمة نفسها تم تأكيد أول يناير/ كانون الثاني 1999 كموعد لبدء التعامل بالعملة الجديدة بين البنوك، على أن يبدأ طرح أوراق النقد والقطع المعدنية عام 2002.

ديسمبر/ كانون الأول 1996
اتفاق زعماء الاتحاد الأوروبي في قمة دبلن على اتفاقية الاستقرار والنمو التي تهدف إلى ضمان التزام دولهم بمعايير صارمة للميزانيات بعد بدء العمل باليورو.

مارس/ آذار 1998
اللجنة الأوروبية توصي بانضمام 11 دولة إلى الاتحاد النقدي بعد تقويم أدائها الاقتصادي عام 1997.

مايو/ أيار 1998

زعماء الاتحاد الأوروبي يقرون رسميا طرح اليورو بمشاركة مبدئية من كل من النمسا وبلجيكا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وإيرلندا وإيطاليا ولوكمسبورغ وهولندا والبرتغال وإسبانيا. أما بريطانيا والدانمارك والسويد فقد اختارت عدم المشاركة في الوحدة النقدية حاليا في حين اعتبرت اليونان غير مؤهلة للاشتراك. زعماء الاتحاد الأوروبي يختارون فيم دويسنبرغ رئيسا للبنك المركزي الأوروبي ويعينون خمسة أعضاء آخرين في مجلسه التنفيذي.

رئيس البنك المركزي الأوروبي

عام 1999
- الأول من يناير/ كانون الثاني:
طرح اليورو رسميا كعملة حسابية لتحل محل سلة عملات وحدة النقد الأوروبية.
- 4 يناير/ كانون الثاني:
بدء التعامل باليورو بسعر 1.17 دولار في سيدني.
- 15 مارس/ آذار:
استقالة جماعية لأعضاء اللجنة الأوروبية وسط فضيحة عن مخالفات في الإدارة المالية وسعر صرف اليورو ينهي اليوم على 1.09 دولار.
- 2 ديسمبر/ كانون الأول:
دويسنبرغ يقول إن اليورو يتمتع بإمكانيات تؤهله للارتفاع، لكن العملة الموحدة تنخفض لتتساوى مع الدولار.
- 31 ديسمبر/كانون الأول:
اليورو ينهي عامه الأول وقد تعادل مع الدولار تقريبا.

عام 2000
- 22 سبتمبر/ أيلول:

البنك المركزي الأوروبي يتدخل بالتنسيق مع السلطات الأميركية واليابانية والبريطانية والكندية لدعم اليورو الذي ارتفع إلى 0.90 دولار.
- 26 أكتوبر/ تشرين الأول:
هبوط اليورو إلى أدنى مستوى له على الإطلاق عند 0.82 دولار أي بنسبة 30% عن سعره عند طرحه في يناير/كانون الثاني عام 1999.

عام 2001
- أول يناير/ كانون الثاني:

اليونان تنضم إلى العملة الموحدة بعد جهود كبيرة لتحسين وضعها الاقتصادي لتصبح العضو الثاني عشر في الوحدة النقدية.
- 30 أغسطس/ آب:
البنك المركزي الأوروبي يكشف النقاب عن أوراق النقد والقطع المعدنية من فئات اليورو المختلفة التي سيتداولها نحو 300 مليون أوروبي في مطلع عام 2002.
- أول سبتمبر/ أيلول:
أوروبا تتأهب لأكبر عملية استبدال عملات في تاريخها مع بدء 12 دولة في ضخ مليارات من أوراق النقد والقطع المعدنية الجديدة تمهيدا لتداولها.

- 14 ديسمبر/ كانون الأول:
هولندا وإيرلندا وفرنسا تصبح أول دول تصدر مجموعات من العملات الجديدة لمواطنيها. وفي اليوم التالي يبدأ بيع مجموعات رمزية من العملات في بلجيكا وإيطاليا وأربع دول أخرى، وطرحها بعد ذلك بيومين في بقية الدول.
- 31 ديسمبر/ كانون الأول:
اثنتا عشرة دولة أوروبية تتخلى عن عملاتها الوطنية وتبدأ في استخدام اليورو رسميا في منتصف الليل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة