دبي العالمية تعلق مشاريع بسبب الأزمة   
الأربعاء 1430/8/14 هـ - الموافق 5/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
المجموعة علقت مشاريع سياحية بأفريقيا على شاكلة هذا المشروع في دبي (رويترز-أرشيف)
 
أعلنت مجموعة دبي العالمية اليوم الأربعاء تعليق مشاريع كانت تعتزم تنفيذها في أفريقيا وفي مناطق أخرى لم تحددها بسبب الركود الاقتصادي العالمي.
 
وقالت المجموعة المملوكة للدولة والتي تمر بمرحلة إعادة هيكلة في بيان عبر البريد الإلكتروني "علقت دبي العالمية عددا من المشروعات إلى أن تتحسن السوق من بينها بعض المشروعات السياحية في أفريقيا ومناطق أخرى".
 
ولم يحدد البيان الصادر عن متحدث باسم المجموعة، المشاريع التي سيشملها التعليق. وتواجه المجموعة التي تعمل في أنشطة إدارة الموانئ والعقارات تحديات إصلاح عملياتها ووضعها المالي قبل نهاية العام الحالي.
 
ويتعين عليها أن تسدد قبل نهاية هذا العام سندات إسلامية بقيمة 3.5 مليارات دولار أصدرتها وحدة نخيل التابعة لها.
 
"
الوحدة الأفريقية لدبي العالمية أعلنت شراء  متنزهات للحياة البرية بجنوب أفريقيا وكانت تعتزم بناء فنادق اثنان منها في رواندا
  "
وفي يونيو/حزيران الماضي استعانت دبي العالمية بشركة إليكس بارتنرز -التي تقدم المشورة بشأن إفلاس شركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات- للمساعدة في إعادة هيكلة أعمالها.
 
وفي مايو/أيار الماضي قال رئيس مجلس إدارة دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم إن الشركة ستكمل جميع المشروعات التي هي قيد الإنشاء وستؤجل أي مشروعات تطوير جديدة.
 
وقالت وحدتها الأفريقية في ذلك الحين إنها تستثمر في متنزه للحياة البرية في زيمبابوي. وكانت هذه الوحدة قد أعلنت في مارس/آذار الماضي أنها اشترت ثلاثة متنزهات للحياة البرية في جنوب أفريقيا لتعزيز وضعها في قطاع السياحة بأفريقيا.
 
وذكرت صحيفة ذي ناشيونال اليومية الإماراتية اليوم الأربعاء أن دبي العالمية تخطط لاستثمارات بقيمة 1.5  مليار دولار في أفريقيا. وقالت الشركة إنها ستستثمر نحو 100 مليون دولار في إثيوبيا وستستثمر 230 مليون دولار في مشروعات في رواندا بينها فندقان.
 
وخلال العام الماضي تضررت وحدتها العقارية نخيل بشدة من الأزمة المالية وألغت الشهر الماضي أربعمائة وظيفة بعدما ألغت خمسمائة وظيفة أخرى العام الماضي بسبب التباطؤ الحاد لقطاع العقارات في دبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة