توقف محطة كهرباء سرت بعد قصف ناقلة نفط   
الثلاثاء 1436/8/8 هـ - الموافق 26/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:22 (مكة المكرمة)، 23:22 (غرينتش)

قال مسؤولون بالشركة العامة للكهرباء المملوكة للدولة في ليبيا الاثنين إن محطة كهرباء في مدينة سرت الساحلية توقفت عن العمل بسبب نقص الوقود بعدما هاجمت طائرات حربية تابعة للحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل ناقلة كانت تحمل إمدادات نفط.

وقال رئيس أركان سلاح الجو في قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إن طائرات هاجمت الناقلة "أنوار أفريقيا" المسجلة في ليبيا خارج ميناء سرت أول أمس الأحد لأنها كانت تقوم بإنزال أسلحة، في حين قالت المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية إن الناقلة كانت تحمل ثلاثين ألف طن من الوقود لمحطة كهرباء سرت.

وقد صور مراسل لوكالة رويترز الناقلة وزار محيط محطة الكهرباء ولم يشاهد ما يدل على إنزال أسلحة إلى البر. وكانت الناقلة ترسو قرب منشأة إمداد بالوقود.

مفاقمة الوضع
وأضافت المؤسسة أن توقف محطة الكهرباء في سرت سيفاقم أزمة انقطاع التيار في أنحاء البلاد، وقالت إن الهجوم سيجعل من الصعب إقناع السفن الأجنبية بالرسو في الموانئ الليبية، وسيزيد أيضا تكلفة التأمين على الشحنات، معتبرة أن القصف "استهداف مباشر لمقدرات وممتلكات الشعب الليبي وإهدار للمال العام".

تجدر الإشارة إلى أن ليبيا تجد صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء، مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي، والصراع على السلطة بين حكومتين، والمعارك بين المجموعات المسلحة المتصارعة.

وكانت الشركة العامة للكهرباء قالت في فبراير/شباط الماضي إن محطات الكهرباء تضررت أو أصبح الوصول إليها متعذرا بسبب اشتباكات قريبة منها، وبعضها توقف عن العمل.

وأشارت الشركة إلى أن طواقمها تسعى لإصلاح الشبكة، لكن مغادرة عدد من الشركاء الأجانب البلاد لدواعٍ أمنية حال دون استكمال المشروعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة