الحكومة المصرية تنفي إلغاء الديون على العراق   
الأربعاء 1428/4/29 هـ - الموافق 16/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)
بيان صولاغ (وسط) قال إن مصر وافقت على شطب الديون العراقية (الفرنسية-أرشيف)
أكدت الحكومة المصرية عدم إلغاء ديون مصر لدى العراق والتي تفوق مليار دولار، معتبرة أن إلغاء الديون العراقية يخدم مصالح المحتل الأميركي وليس  الشعب العراقي.
 
وقال وزير الدولة المصري للشؤون القانونية والمجالس التشريعية مفيد شهاب إن الجانب العراقي أعلن إسقاط الديون من جانب واحد خلال مؤتمر شرم الشيخ، وهو ما لم يحدث.
 
وأكد شهاب أثناء جلسة برلمانية أنه طبقا للمادة 21 من الدستور المصري لا يجوز للسلطة التنفيذية أن تعقد اتفاقيات قروض أو تتنازل عن أية ديون إلا بموافقة من السلطة التشريعية.
 
وأضاف أن هذه الديون ملك للشعب المصري وليست ملكا للحكومة، معتبرا أن التنازل عنها يصب في مصلحة الاحتلال الأميركي وليس الشعب العراقي.
 
وأوضح الوزير المصري أن الديون العراقية لفائدة مصر تبلغ 1.6 مليار دولار منها 553 مليون دولار ديون عامة و784 مليونا تعويضات العمال المصريين في العراق و222 مليونا لأصحاب شركات مصرية خاصة.
 
وكانت مصادر دبلوماسية مصرية قد نفت للجزيرة في السادس من الشهر الجاري ما ذكره وزير المالية العراقي بيان جبر صولاغ بأن مصر وافقت على شطب الديون العراقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة