الحكومة المصرية تزيد دعمها للطاقة والقمح   
السبت 1429/3/2 هـ - الموافق 8/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:48 (مكة المكرمة)، 20:48 (غرينتش)
الحكومة أضافت 859 ألف دولار للميزانية لدعم الخبز للحفاظ على سعره (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت الحكومة المصرية عن زيادة إضافية في الميزانية العامة لسنة 2008 لمواجهة الزيادات المتتالية في أسعار السلع عالميا.
 
وأوضح رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف أنه تمت إضافة 19 مليار جنيه (3.5 مليارات دولار) لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود, وتخصيص 4.7 مليارات جنيه (859 ألف دولار) للحد من غلاء أسعار القمح في الأسواق العالمية‏,‏ بهدف توفير رغيف الخبز المدعوم‏.‏
 
وبشأن مسألة دعم رغيف الخبز‏,‏ وتحويل الدعم العيني إلى نقدي‏,‏ قال نظيف‏‏ إن الموضوع معروض للحوار المجتمعي‏,‏ وإن الحكومة لن تتدخل فيه‏,‏ مشيرا إلى أنه بعد تبلور هذا الحوار ستعرض حكومته عددا من البدائل على مجلس الشعب‏,‏ منها الدعم النقدي‏,‏ وكيفية وصوله لمستحقيه‏,‏ بحيث تدرس لجان متخصصة تلك البدائل‏,‏ وتختار الأفضل منها.
 
وزادت أسعار السلع الأساسية في مصر عدة مرات خلال الأشهر الماضية في حين عادت ظاهرة الطوابير الطويلة على المخابز للحصول على الخبز المدعوم إلى الانتشار.
 
في الوقت نفسه توقع وزير الزراعة المصري أمين أباظة ارتفاع إنتاج بلاده من القمح هذا العام إلى حوالي ثمانية ملايين طن من 7.39 ملايين عام 2007. 
 
من جهة ثانية زادت وزارة التجارة المصرية رسوم تصدير الأرز بنسبة 50% لتبلغ 54.84 دولاراً للطن بهدف تعزيز المعروض المحلي, كما قررت فرض رسوم إغراق لمدة خمس سنوات على إطارات الحافلات والشاحنات الصينية أو الهندية المنشأ.
 
وقال وزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد إن فرض الرسوم يهدف إلى تشجيع الاستثمارات المحلية في هذا القطاع وتوفير وظائف جديدة.
 
وأشار رشيد إلى أن منطقة صناعية مصرية صينية مشتركة للصناعات المغذية لصناعة السيارات ستبدأ الإنتاج خلال 12 أو 18 شهرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة