خطة أميركية لاستئناف ضخ النفط العراقي جزئيا   
الأربعاء 1424/2/15 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال إطفاء يحاولون إخماد حريق ببئر نفطية عراقية
قالت القيادة العسكرية الأميركية في قطر اليوم الأربعاء إنها تسعى لإنتاج 1.6 مليون برميل يوميا من حقول النفط العراقية في غضون أسابيع لتستعيد بذلك ثلثي قدرة العراق الإنتاجية قبل الحرب.
لكنها أضافت أنه لا بد من تحقيق عدة شروط قبل بدء ضخ النفط منها اتفاق سياسي على استئناف الصادرات.

وقال الكولونيل مايكل مورو مستشار قائد القوات الأميركية الجنرال تومي فرانكس في مقر القيادة المركزية بقطر "مهمتنا هي إصلاحه وبدء ضخ النفط وأن نترك الحكومة العراقية الجديدة تقرر كيف ستتعامل مع الصادرات".

وأضاف أن من المتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية من الحقول الشمالية التي لم تصب بأي أضرار في الحرب إلى 800 ألف برميل يوميا في أربعة أسابيع لكنه أكد أن الاستعدادات لبدء ضخ النفط قد تستغرق فترة لا تقل عن أسبوعين ولا تزيد عن ستة أسابيع.

وأوضح أنه من المتوقع أن يستأنف إنتاج الحقول الجنوبية التي لحقت بها بعض الأضرار بمعدل 800 ألف برميل يوميا في غضون ثمانية أسابيع لكنه أشار إلى أن الاستعدادات قد تكتمل في فترة بين ستة وتسعة أسابيع.

وكان العراق ينتج 2.5 مليون برميل يوميا قبل الحرب منها 1.7 مليون برميل من حقول الجنوب و800 ألف برميل من حقول الشمال. وتعد تقديرات مورو أكثر تفاؤلا من تقديرات سابقة بأن يستغرق بدء الإنتاج فترة تتراوح بين 12 و15 أسبوعا.

وقال مورو إن واشنطن قدرت قبل الحرب أن إعادة تشغيل البنية الأساسية لصناعة النفط في العراق قد تحتاج إلى ملياري دولار. وأضاف "كان هذا مبنيا على أسوأ الاحتمالات" ورفض الحديث عن التقديرات الحالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة