أوروبا تكسب خلافا تجاريا ضد أميركا   
الأربعاء 6/3/1424 هـ - الموافق 7/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوروبا تمهل أميركا حتى الخريف لتسوية خلاف ضريبي
أ
عطت اللجنة التنفيذية الأوروبية الولايات المتحدة اليوم الأربعاء مهلة تنتهي في الخريف المقبل لإحراز تقدم نحو إلغاء إعفاءات ضريبية متنازع عليها للمصدرين الأميركيين، وإلا واجهت عقوبات تصل قيمتها إلى أربعة مليارات دولار.

وتبحث واشنطن سبل تنفيذ حكم منظمة التجارة العالمية بعدم قانونية نظام الإعفاءات الضريبية. وينتظر أن تقر المنظمة لاحقا قائمة بالسلع الأميركية التي يمكن للاتحاد الأوروبي فرض رسوم جمركية عقابية عليها ردا على الإعفاءات الضريبية.

وقالت متحدثة باسم اللجنة التنفيذية الأوروبية في مؤتمر صحفي "إننا نثق بأن الولايات المتحدة ستلغي الإعفاءات الضريبية خلال السنة الحالية". وأضافت "سنراجع الموقف في الخريف، وإذا لم يكن هناك أي مؤشر على الالتزام بحكم منظمة التجارة فسنبدأ عندئذ إجراءات داخلية في الاتحاد الأوروبي لتبني الإجراءات العقابية".

وقد أعطت المنظمة رسميا الضوء الأخضر لتفعيل هذه العقوبات اليوم الأربعاء خلال اجتماع عقدته في جنيف لتسوية الخلافات داخل المنظمة. وهذه هي أشد عقوبات تفرض على بلد في إطار إجراءات المنظمة. وتشمل اللائحة منتجات زراعية ونسيجية وتعدينية وأجهزة إلكترونية وكهربائية وألعابا.

وقبل بضعة أيام صرح مسؤولون أوروبيون بأن الاتحاد الأوروبي لا يرغب في الوقت الحاضر بتطبيق العقوبات ويعتزم في مرحلة أولى الضغط لحمل الولايات المتحدة على إلغاء القانون الذي لا يتطابق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

وقد ألح الممثل الأميركي للتجارة روبرت زوليك على الكونغرس الأميركي لتعديل هذا القانون بهدف تجنب العقوبات. وتعود بداية هذا الخلاف إلى العام 1997, عندما رفع الاتحاد الأوروبي شكواه الأولى ضد واشنطن بخصوص القانون المذكور.

وتحظى شركات أميركية كبرى مثل بوينغ ومايكروسوفت بمزايا بموجب القانون الخاص بشركات المبيعات الخارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة