نيجيريا تغلق مكتب مصر للطيران في كانو   
الأربعاء 1422/7/22 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمرت السلطات النيجيرية شركة مصر للطيران بإغلاق مكتبها في مدينة كانو بحلول نهاية الشهر الجاري فيما يعتقد أنه خلاف بين سلطة الطيران في البلاد والشركة المصرية بسبب تخلف الأخيرة عن دفع مستحقات مالية للسلطات النيجيرية.

وقال مدير الشركة المصرية في كانو موفق محمد أمس إن سلطة الطيران النيجيرية طلبت من الشركة وقف أنشطتها بالمدينة ذات الأغلبية المسلمة. وقد صدر تأكيد لهذه الأوامر على لسان ربيع بابا وهو مسؤول كبير بسلطة الملاحة النيجيرية في كانو.

وفي لاغوس أوضح رشدي إحسان المسؤول بشركة مصر للطيران أن قرار الحكومة النيجيرية جاء إثر ظهور خلافات بين سلطات الطيران لدى البلدين. وقال إنه على مصر ونيجيريا توضيح بعض النقاط المبهمة في اتفاقهما التجاري.

وأعلن مسؤولون في وزارة الطيران أن مصر للطيران لم تدفع منذ سنة مستحقات تكاليف عملياتها في كانو من دون تحديد قيمتها. وأضافوا أن شركة الطيران طلبت إرجاء دفع دينها لكن السلطات النيجيرية رفضت ذلك.

وقال مصدر ملاحي في لاغوس إن الشركتين الأجنبيتين الوحيدتين اللتين كانتا تؤمنان رحلات إلى مطار أمينو كانو الدولي وهما بريتيش إيرويز وشركة الخطوط الجوية الملكية (كي إل إم) أوقفتا أنشطتهما السنة الماضية بسبب عدم تحقيق أرباح.

وعبر ناطق باسم حكومة ولاية كانو إبراهيم إدو عن استياء السلطات المحلية معتبرا أن نقل مكتب الشركة إلى لاغوس سيوجه ضربة لأنشطة كانو التجارية.

وأوضح المسؤول في مصر للطيران -التي تعد حاليا الشركة الوحيدة التي تؤمن رحلات إلى كانو الواقعة بشمالي البلاد- إن شركته سترفع عدد الرحلات الأسبوعية بين القاهرة ولاغوس إلى رحلتين بدلا من رحلة واحدة حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة