إندونيسيا تعد للانسحاب قريبا من أوبك   
الأربعاء 1429/5/23 هـ - الموافق 28/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

إندونيسيا قد تستطيع استئناف عضويتها في وقت لاحق إذا استعادت وضعها مصدرة للنفط (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الطاقة الإندونيسي بيرنومو يوسغيانتورو أن بلاده ستنسحب قريبا من منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك لأنها لم تعد دولة مصدرة للنفط بعد سنوات من انخفاض إنتاجها.

 

وأضاف يوسغيانتورو للصحفيين في جاكرتا "إننا سننسحب من أوبك وسأوقع الأوراق (المتعلقة بالانسحاب) اليوم".

 

وأوضح أن قرار الانسحاب تم اتخاذه بالفعل من قبل حكومة الرئيس سوسيلو بمبانغ يودويونو، لكن إندونيسيا قد تستطيع استئناف عضويتها في وقت لاحق إذا استعادت وضعها مصدرة للنفط.

 

يشار إلى أن إندونيسيا لجأت لاستيراد النفط بعد عقود من انخفاض الاستثمارات في قطاعات الاستكشاف والاستخراج فيها.

 

وقال فيكتور شوم محلل شؤون الطاقة في مؤسسة بوفين آند غيرتز في سنغافورة إن قرار الانسحاب سيوفر على إندونيسيا 3.14 ملايين دولار، قيمة رسوم عضويتها السنوية في المنظمة، إضافة إلى أنها لا تتمتع بنفوذ كبير فيها، في الوقت الذي أصبحت بالفعل مستوردة للنفط.

 

وكان الرئيس الإندونيسي سوسيلو بمبانغ يودويونو أعلن الشهر الماضي أن بلاده محتاجة لزيادة إنتاجها من النفط الذي انخفض إلى أقل مليون برميل يوميا من 1.5 مليون في منتصف تسعينات القرن الماضي.

 

وتوقعت الحكومة إنتاج 927 ألف برميل يوميا في 2008 من 1.034 مليون العام الماضي.

 

وفي الوقت الذي استطاعت فيه الدول الأخرى الأعضاء في أوبك جني ثروات كبيرة من ارتفاع أسعار النفط في السنوات الأخيرة، أخفقت إندونيسيا في تنمية الاستثمارات في قطاع النفط واستغلال 4.37 مليارات برميل من الاحتياطيات المثبتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة