أنباء عن استمرار توقف صادرات فنزويلا النفطية   
الثلاثاء 1423/10/13 هـ - الموافق 17/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محتجون يلوحون بأعلام أمام إحدى ناقلات النفط الراسية في المياه الفنزويلية

قال مصدر بصناعة شحن النفط إن صادرات فنزويلا من الخام مازالت متوقفة، رغم جهود الرئيس هوغو شافيز الحثيثة لإنهاء إضراب عام دخل أسبوعه الثالث وشل اقتصاد خامس أكبر مصدر للنفط في العالم. وقال المصدر إن أكثر من 40 ناقلة تنتظر في الموانئ الفنزويلية.

وتشعر الولايات المتحدة بوطأة توقف إمدادات الخام من فنزويلا التي تصدر كميات كبيرة من إنتاجها إلى السوق الأميركية حيث شهدت أسعار الخام ارتفاعا كبيرا يعد الأعلى منذ شهرين رغم تراجعه قليلا هذا اليوم عن مستوى أمس الذي ارتفع بنحو دولار.

وقد سعى شافيز إلى إحلال عمالة بديلة محل العمال المضربين لضمان استمرار الصادرات النفطية ولجأ إلى قوات الجيش لكنهم لم يتمكنوا من تحميل أكثر من ثلاث ناقلات في نحو أسبوع.

وقد قدم الجيش دعمه لشافيز في جهوده لكسر الإضراب وتمكن من السيطرة يوم الاثنين على مجمع باراغوانا النفطي (300 كم شمال غرب العاصمة) الذي يعتبر أكبر مصفاة للنفط في العالم.

ووصف قائد سلاح البر الجنرال خوليو غارسيا مونتويا الإضراب بأنه "عملية تخريب". وقال إن الجيش "حشد أفضل قدراته لمنع انتصار الرهان على انهيار البلاد اقتصاديا واجتماعيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة