الكويت قد تشتري أصولا في "بي بي"   
الاثنين 1431/7/23 هـ - الموافق 5/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)
بي بي أنفقت ثلاثة مليارات دولار حتى الآن بسبب البقعة النفطية (الفرنسية) 

أفادت  تقارير صحفية أن الكويت قد تشتري بعض أصول "بي بي" في الشرق الأوسط وآسيا في إطار محاولة شركة النفط البريطانية تدبير التمويل ودرء محاولات للاستحواذ عليها.
 
ونقلت صحيفة الجريدة اليومية عن مصادر بقطاع النفط قولها إن الشركة الكويتية  للاستكشافات البترولية الخارجية كوفبك تدرس الاستثمار في حقول نفط في مصر واليمن وشرق آسيا نظرا لحاجة بي بي إلى السيولة.
 
لكن الصحيفة قالت إن الكويت لا تجري مباحثات مباشرة مع بي بي.
 
وكانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ذكرت أمس الأحد أن بي بي تبحث عن شريك إستراتيجي لحماية استقلالها في مواجهة أي محاولات استحواذ في وقت تعاني فيه من تداعيات تسرب نفطي مدمر في خليج المكسيك.
 
وقالت الصحيفة إن مستشاري الشركة يحاولون إثارة اهتمام شركات النفط المنافسة وصناديق الثروة السيادية لشراء حصة بين 5 و10% في الشركة بتكلفة تصل إلى ستة مليارات جنيه إسترليني (9.1 مليارات دولار).
 
أما صحيفة غارديان فذكرت أن بي بي تجري محادثات مع مكتب الاستثمار الكويتي، وهو ذراع  الهيئة العامة للاستثمار الكويتية في لندن، بشأن رفع حصتها البالغة 1.75% بشركة النفط لما قد يصل إلى 10%.
 
كما تحدثت صحيفة ذا ناشونال التي تصدر من أبو ظبي عن دعم محتمل لشركة بي بي عن طريق استثمارات إستراتيجية تقوم بها مؤسسات مالية شرق أوسطية.
 
من ناحية أخرى قالت بي بي الاثنين إنها أنفقت أكثر من ثلاثة مليارات دولار حتى الآن على محاولات لوقف تدفق النفط من البئر المعطوبة بخليج المكسيك، ولدفع غرامات مالية ومساعدة حكومات الولايات التي تضررت بالبقعة النفطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة