هوارد: الاقتصاد الأسترالي لا يتجه نحو الركود   
الخميس 1421/11/16 هـ - الموافق 8/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوارد

نفى رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد أن يكون اقتصاد البلاد متجها نحو الركود كما نفى أن تكون ضريبة السلع والخدمات قد تسبب في تراجعه. في غضون ذلك ذكر تقرير أن البطالة في أوساط قوة العمل الأسترالية زادت العام الماضي بنسبة 2%.

غير أن هوارد اعترف بأن تقديرات الحكومة ترجح حدوث تراجع في النمو، لكنه نفى أن يكون التراجع حادا.

وكان البنك المركزي الأسترالي أعلن يوم الأربعاء الماضي خفض معدلات الفائدة بنصف نقطة مئوية لتستقر بذلك عند 5.75% وكان ذلك الخفض هو الأول منذ عام 1998.

وأرجع البنك قراره إلى تباطؤ النمو وانخفاض التضخم وتراجع ثقة رجال الأعمال في الاقتصاد والحاجة إلى دعم الإنتاج المحلي.

غير أن البنك أضاف أن فرض الحكومة ضريبة جديدة على السلع والخدمات في شهر يوليو/تموز من عام 2000 دفع المستهلكين إلى استنزاف قدر كبير من إنفاقهم قبل إقرارها مما ترك الطلب في النصف الثاني من العام ذاته ضعيفا.

البطالة تزداد
في غضون ذلك كشف تقرير حكومي النقاب عن أن معدل البطالة في شهر يناير/كانون الثاني الماضي سجل ارتفاعا محدودا، وأرجع السبب في ذلك إلى إلغاء أعداد كبيرة من الوظائف.

وأضاف التقرير الذي أصدره معهد الإحصاءات الحكومي أن النسبة ارتفعت من 6.6% إلى 6.7% وأن الشهر الأول من العام الجاري شهد زيادة في عدد العاطلين عن العمل بنحو 44 ألفا.

وقال وزير العمل توني أبوت إن البطالة في البلاد نمت العام الماضي بنسبة 2% أي أن نحو 180 ألف عامل انضموا إلى صفوف العاطلين عن العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة