استثمارات بترولية جديدة في مصر   
السبت 1432/2/18 هـ - الموافق 22/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:30 (مكة المكرمة)، 17:30 (غرينتش)
وزارة البترول المصرية تسعى لزيادة إنتاج مصر من النفط (رويترز-أرشيف)
 
أكدت وزارة البترول المصرية اليوم السبت أنها تتوقع تدفق استثمارات جديدة من الشركات العالمية من أجل مزيد من أنشطة البحث والتنقيب في سبع من المناطق الواعدة بصعيد مصر.

وقال وزير البترول سامح فهمي إن "اكتشاف البترول لأول مرة فى صعيد مصر من حقل البركة بمنطقة كوم أمبو وتأكيد وجود نظام بترولي فعال في مناطق جنوب مصر أحدث تغييرا وتصحيحا للمفاهيم في أنشطة البحث والاستكشاف".
 
وأضاف أن ذلك ساهم فى توافد الشركات العالمية لتضخ استثمارات جديدة فى تلك المناطق البكر والواعدة، ستؤدي إلى تغيير كبير فى خريطة مصر البترولية.
 
وتم توقيع 18 اتفاقية بترولية باستثمارات حدها الأدنى 482 مليون دولار وحفر 93 بئرا استكشافية منذ تأسيس شركة جنوب الوادي القابضة للبترول فى عام 2003 وفقا لوزير البترول المصري.

وقال فهمي إنه من المتوقع عقد المزيد من الاتفاقيات للبحث عن البترول فى سبع مناطق جديدة بجنوب مصر بموجب المزايدة العالمية التي طرحتها الشركة فى عام 2010، وتنتهي اأواخر الشهر الجاري، وذلك بعد النجاح فى تحقيق أربعة اكتشافات فى حقل البركة.
 
وقالت الوزارة يوم الجمعة إنها تهدف إلى اجتذاب 2.5 مليار دولار من الاستثمارات الجديدة في قطاعها النفطي وإنه من المزمع عرض ما مجموعه 18 منطقة امتياز نفطية في مزايدة.
 
من جهته قال شريف إسماعيل رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول إن إجمالى الاحتياطى المؤكد لحقل البركة يقدر بحوالى 25.2 مليون برميل.
 
وأضاف أنه من المخطط حفر بئرين استكشافيتين جديدتين لحقل البركة، مشيرا إلى أن استثمارات الحقل قد بلغت ستين مليون دولار وأن معدل الإنتاج الحالى للحقل يصل إلى ألف ومائة برميل يوميا ومن المخطط أن يصل إلى ألفي برميل يوميا خلال 2011/2012.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة