سيتي غروب تشتري بنك واكوفيا   
الاثنين 30/9/1429 هـ - الموافق 29/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)

أعلنت سيتي غروب اعتزامها دفع 2.16 مليار دولار من الأسهم لواكوفيا (الفرنسية)

أعلنت مؤسسة سيتي غروب المصرفية الأميركية الكبرى اعتزامها شراء العمليات الخاصة لبنك واكوفيا -رابع أكبر مصرف في الولايات المتحدة- ضمن موجة من الاندماجات في السوق الأميركية.

وجاءت الصفقة التي تمت بوساطة مؤسسة التأمين على الودائع الاتحادية وتدخل السلطات لإنقاذ ثلاثة بنوك أوروبية بينما يستعد المشرعون الأميركيون للتصويت على خطة إنقاذ مالي أميركية بقيمة سبعمائة مليار دولار.

وأفاد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي بأن تحرك مؤسسة التأمين على الودائع الاتحادية دليل على التزام الحكومة الأميركية بالاستقرار المالي والاقتصادي.

وأعلنت مؤسسة التأمين على الودائع الاتحادية أن الصفقة التي تمت بالتشاور مع مجلس الاحتياطي الاتحادي ووزارة المالية والرئيس جورج بوش ستوفر حماية كاملة لمودعي واكوفيا بدون توقع تكلفة لصندوق التأمين على الودائع.

وأكدت المؤسسة عدم فشل واكوفيا بل ستستحوذ عليه سيتي غروب وفقا لأساس مصرفي معلن وبمساعدة من مؤسسة التأمين على الودائع الاتحادية.

"
اسهم واكوفيا تنخفض أكثر من 90% في تعاملات قبل فتح السوق إلى ما دون دولار للسهم



"
وانخفضت أسهم واكوفيا بما يتجاوز 90% في تعاملات قبل فتح السوق إلى ما دون دولار للسهم وتم وقف التعامل في السهم خلال الجلسة.

وأما أسهم سيتي غروب فقد ارتفعت عشرة سنتات مسجلة 20.25 دولارا في بورصة نيويورك.

وأعلنت سيتي غروب اعتزامها دفع 2.16 مليار دولار من الأسهم لواكوفيا بينما تحصل المجموعة على سبعمائة مليار دولار من الأصول المصرفية والالتزامات الأخرى.

ولغايات تمويل هذه الصفقة ستجمع سيتي غروب عشرة ملايين دولار بإصدار أسهم عادية وستخصص الربح ربع السنوي للأسهم إلى 16 سنتا للسهم من أربعين سنتا بصورة فورية.

وبموجب الصفقة تحصل سيتي غروب على معظم أصول واكوفيا ومنها خمس مؤسسات إيداعات مع استثناء أي جي إدواردز -وهي فرع كبير لسمسرة التجزئة اشترته قبل عام- وليس منها أيضا قسم إدارة الأصول "إيفرجرين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة