ارتفاع الصادرات الألمانية في فبراير   
الثلاثاء 1433/5/19 هـ - الموافق 10/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
تعتبر الصادرات القوة الدافعة للاقتصاد الألماني (الأوروبية)

أظهرت إحصاءات ارتفاع صادرات ألمانيا في فبراير/ شباط بنسبة 1.6% حيث فاقت التوقعات لتضيف مؤشرا إيجابيا إضافيا إلى حالة أكبر اقتصاد في أوروبا.

ويعد تعافي الاقتصاد الألماني أمرا أساسيا لإخراج اقتصادات دول أوروبية مجاورة من أزمتها. وتعتبر الصادرات القوة الدافعة لنمو الاقتصاد الألماني.

ووفقا لبيانات حكومية أولية، بلغت قيمة صادرات ألمانيا خلال فبراير/ شباط 91.3 مليار يورو ( 119.4 مليار دولار) وهو ما يزيد بكثير عن قيمة الواردات التي سجلت 76.5 مليار يورو.

وزادت الواردات أيضا بنسبة 3.9% مقارنة بالشهر السابق.

ويعتبر ارتفاع صادرات ألمانيا للشهر الثاني على التوالي مخالفا لتوقعات المحللين.

يُذكر أن اقتصاد ألمانيا انكمش بنسبة 0.2% بالربع  الأخير من 2011، وهناك مخاوف من انكماش آخر بالربع الأول من العام الحالي.

ويعرف الركود بأنه انكماش بالاقتصاد في فصلين متتابعين.

وقال أولرايك روندورف الاقتصادي في كوميرس بنك إن أرقام الإنتاج غير المشجعة ومؤشرات مشتريات الشركات الفترة الأخيرة أثارت مخاوف من أن يتأثر اقتصاد ألمانيا بضعف الأداء الاقتصادي بالاقتصادات الضعيفة بمنطقة اليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة