أوبك قد تبقي على سياستها الإنتاجية   
السبت 1425/10/28 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

قال وزير الطاقة الإندونيسي والرئيس الحالي لأوبك بيرنومو يوسجيانتورو إن أسعار النفط مازالت مرتفعة والطلب على الإمدادات مازال كبيرا، مما يستدعي استمرار إنتاج الدول الأعضاء كميات أكبر من الحصص الرسمية المحددة من قبل المنظمة.

وكان يوسجيانتورو يتحدث للصحفيين اليوم عقب وصوله إلى القاهرة لحضور اجتماع وزراء نفط أوبك الذي سيعقد يوم غد الجمعة في العاصمة المصرية لبحث الوضع في السوق النفطية وتقرير سياسة إنتاجها في الربع الأول من العام القادم.

وانخفضت أسعار النفط بمقدار 13 دولارا للبرميل بالمقارنة مع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بسبب طقس شتوي معتدل في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وزيادة إنتاج أوبك وارتفاع مخزونات الدول المستهلكة.

وقد أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي في القاهرة مساء أمس أن وزراء أوبك سيعملون على استقرار أسعار البترول ومنعها من الهبوط بشكل حاد.

"
سعر نفط أوبك لا يزال يبلغ 33 دولارا رغم أن موسم الشتاء في بدايته
"
وزير النفط السعودي
وقال النعيمي إن سعر برميل سلة نفط أوبك لا يزال عند 33 دولارا رغم أن موسم الشتاء في بدايته، في حين أن النطاق السعري المحدد من قبل أوبك يتراوح بين 22 و28 دولارا.

وأعرب بعض وزراء أوبك خاصة إيران عن خشيتهم من أن تؤدي الزيادة في إنتاج أوبك عن السقف المحدد وهو 27 مليون برميل يوميا، إلى استمرار انخفاض الأسعار خاصة في الربع الثاني من العام القادم حين ينخفض الطلب على النفط.

وذكرت تقارير أن دول أوبك عدا العراق الذي لا ينضوي تحت سياسة الحصص- تنتج حاليا أكثر من السقف الرسمي بمعدل مليون برميل يوميا.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن نمدار زنغنة أمس يجب على أوبك أن تتعامل بحذر شديد مع الوضع في السوق، خاصة مع الانخفاض الكبير في أسعار النفط في الأيام الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة