تظاهرة للفلاحين والفقراء بالهند تطالب بإنصافهم   
الأحد 1428/10/17 هـ - الموافق 28/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)
التظاهرة تطالبت بإجراء إصلاح زراعي في الهند (الفرنسية)
وصلت تظاهرة تضم نحو 25 ألف هندي من الفلاحين الفقراء وعمال اليومية المعدمين إلى العاصمة نيودلهي بهدف تسليط الضوء على معاناتهم رغم الازدهار الاقتصادي الذي تشهده البلاد.
 
وقال منظم التظاهرة بوثان راجغوبال إن 40% من الهنود لا يملكون أراضي، و23% منهم في فقر مدقع.

وشارك في التظاهرة التي استمرت نحو شهر للوصول إلى العاصمة رجال ونساء وأطفال، رفعوا لافتات تدافع عن حقوق المهمشين والفقراء من أمثالهم في المجتمع وإجراء إصلاح زراعي.

وطالب المتظاهرون بحقهم في تملك الأراضي في وقت تكثف فيه الحكومة من جهودها لإنشاء مناطق صناعية، وجذب المستثمرين الأجانب لإقامة مشروعات وتعزيز نسب النمو التي تجاوزت 9%.
 
وقطع هؤلاء المتظاهرون الذين يمثلون عدة ملايين رحلة بلغت 600 كيلومتر لحمل مطالبهم إلى نيودلهي.
 
ومن المقرر أن يتوجهوا غدا إلى البرلمان لرفع مطالبهم إليه، وإقناع النواب بالضغط على الحكومة لتحقيقها.
 
يُذكر أن عدد من يعيشون على أقل من نصف دولار يوميا بلغً 836 مليون نسمة أي 77% من مجموع الشعب الهندي، بحسب تقرير اللجنة الوطنية لمؤسسات القطاع غير الرسمي الذي صدر في أغسطس/ آب الماضي. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة