إضراب لطواقم الخطوط البريطانية   
الأحد 1431/6/17 هـ - الموافق 30/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)
كلف إضراب لطواقم البريطانية في مارس/آذار الماضي 63 مليون دولار (الفرنسية-أرشيف)

بدأت طواقم الخطوط البريطانية إضرابا اليوم الأحد يستمر خمسة أيام للمطالبة بزيادة الرواتب وتحسين ظروف العمل.
 
وقالت الشركة إن رحلاتها من وإلى مطار هيثرو -أحد أكثر مطارات أوروبا ازدحاما- سوف تتأثر بالإضراب. لكنها قالت إنها سوف تستطيع الاستمرار في تقديم أكثر من نصف خدماتها بسبب انسحاب نصف الطواقم من الإضراب.
 
وأوضحت أن جميع الرحلات ستطير من مطاري غاتويك ولندن.

وكانت طواقم البريطانية قامت بإضراب يوم 24 مايو/أيار وبدأت سلسلة الإضرابات الجديدة اليوم الأحد بعد انهيار المفاوضات بين إدارة الشركة واتحاد عمال يونايت الذي يمثل العاملين بالشركة.
 
ويعتزم الموظفون القيام بإضراب مماثل في الخامس من يونيو/حزيران إذا لم يتم التوصل إلى حل للخلافات بين الجانبين.
يشار إلى أن إضرابا جرى في مارس/آذار الماضي كلف البريطانية 43 مليون جنيه (63 مليون دولار).
 
وأظهر موقع هيثرو على الإنترنت أن معظم الرحلات ستطير في موعدها اليوم الأحد غير أن رحلات البريطانية القادمة من جنوب أفريقيا وواشنطن ومصر سيتم إلغاؤها اليوم.
 
ويأتي الإضراب في أوقات صعبة بالنسبة للخطوط الجوية البريطانية التي أعلنت في الأسبوع الماضي عن خسائر قياسية للعام الثاني على التوالي بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وقالت الشركة التي يصل عدد المسافرين على رحلاتها إلى 90 ألفا يوميا إن نحو ربع عدد المسافرين سيتأثر بالإضراب لكن سيكون بإمكانهم استعادة ثمن تذاكرهم وتغيير رحلاتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة