البريطانيون الأكثر استهلاكا للمقرمشات في أوروبا   
الأحد 1424/3/4 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت إحصاءات أن البريطانيين يحتلون المرتبة الثانية بعد الإيرلنديين فيما يتعلق بالإسراف في تناول الشيكولاتة لكنهم يتفوقون على جميع الأوروبيين عندما يتعلق الأمر بالمقرمشات وفواتح الشهية التي يتناولونها بين الوجبات الرئيسية.

وقد استهلك البريطانيون ما قيمته 2.8 مليار جنيه إسترليني (4.5 مليارات دولار) من المقرمشات وفواتح الشهية عام 2002 وهو ما يعادل 51% من إنفاق الأوروبيين مجتمعين على الأمر نفسه. وتفوقت بريطانيا في ذلك بشكل كبير على ألمانيا الأكثر سكانا والتي احتلت المرتبة الثانية بنسبة 18% فقط.

وقالت آن بورجوا محللة المستهلكين بمجموعة مينتل إنترناشيونال إنه بالرغم من أن معدة البريطانيين تستهلك واحدة من كل عبوتين من المقرمشات تستهلكهما أوروبا، فإنه لا يوجد ما يدفع منتجي المأكولات الخفيفة للاعتقاد بأنهم لن يبيعوا أكثر. وأضافت أن تناول الوجبات الخفيفة عادة متأصلة يعترف بها 40% من البالغين في بريطانيا.

واستنتجت بورجوا أن المنتجات لبت الحاجة لإيجاد طريقة سريعة للقضاء على الجوع وستواصل المبيعات نموها عبر تطوير منتجات جديدة وميزانيات التسويق الضخمة.

وأصبحت المقرمشات مع لحم الخنزير الحار أفضل الأشياء التي تهدئ جوع البريطانيين في الليالي الباردة. وبينما يعترف 86% من البريطانيين بإدمان تناول المأكولات الخفيفة يقل العدد في إيطاليا عن النصف. ومع اتساع السوق وكذلك بطون البريطانيين تنمو تجارة المقرمشات وتتنافس الشركات في إنتاج أنواعها بنكهات جديدة.

وأبرزت تقارير حديثة من بينها وثيقة مثيرة للجدل من منظمة الصحة العالمية الصلة بين البدانة والإفراط في تناول السكريات والمأكولات الخفيفة كما أظهرت أن تناول هذه المأكولات في تزايد في كل أنحاء العالم.

واعترف نحو ثلثي الأوروبيين تحت سن 20 عاما بإدمان تناول المأكولات الخفيفة، في حين قال ربع الذين تجاوز سنهم 55 عاما إنهم يتناولون بانتظام أكلات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة