واردات الأردن من النفط تتجاوز 1.8 مليار دولار   
الاثنين 1426/9/7 هـ - الموافق 10/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
من المتوقع أن يتجاوز حجم الفاتورة النفطية للأردن مع نهاية العام الحالي مبلغ 1.8 مليار دولار، في ضوء استمرار حصول الأردن على احتياجاته النفطية من الأسواق العالمية حيث أسعار النفط مرتفعة.
 
وأفادت دائرة الإحصائيات العامة أن قيمة واردات النفط الأردنية في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام بلغت مليار دينار أردني (1.4 مليار دولار) مقارنة مع 651 مليون دينار (662 مليون دولار) في نفس الفترة من العام السابق, مسجلة ارتفاعا بلغ 54%.
 
وشكل النفط الخام معظم الواردات حيث بلغت قيمته 765 مليون دينار.
 
وقبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس/آذار 2003 على العراق, كان الأردن يحصل على احتياجاته النفطية من العراق بأسعار تفضيلية تقل عن سعر البرميل في السوق العالمية، إضافة إلى منحة نفطية مجانية سنوية بقيمة 300 مليون دولار.
 
وحصل الأردن بعد ذلك على منح نفطية من ثلاثة دول خليجية هي الكويت والسعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. وتوقفت هذه المنح مع بداية العام الحالي، ما أدى إلى اعتماد الأردن بشكل رئيسي على السوق العالمية للحصول على مشتقاته النفطية بشكل أحدث عجزا متزايدا في الموازنة العامة للدولة.
 
ووجدت الحكومة أن الحل لمواجهتها يكمن في رفع أسعار المشتقات النفطية حيث اتخذت الحكومة خلال العام الحالي قرارين بزيادة أسعارها، الأول كان في يوليو/تموز الماضي بنسب تراوحت ما بين 3 و33% والثاني في سبتمبر/أيلول بنسب تراوحت ما بين 5 و22%. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة