خطة إنقاذ اقتصادية بمئات المليارات تتبناها إدارة بوش   
الجمعة 19/9/1429 هـ - الموافق 19/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

وزارة الخزانة ستدعم بـ50 مليار دولار صناديق الاستثمار في أسواق النقد (الفرنسية-أرشيف)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش ضرورة التحرك فورا لمواجهة الأزمة المالية، وأشار إلى أن خطة التدخل الحكومي للإنقاذ ستكلف "مبالغ طائلة" و"تنطوي على مخاطر"، داعيا الأميركيين إلى الثقة باقتصاد بلادهم.

 

و قال بوش في خطاب بالبيت الأبيض إن الوقت الراهن "حاسم" لمواجهة الأزمة المالية، مشيرا إلى "غياب الثقة" والمخاطر المحدقة بالاستهلاك والنشاط الاقتصادي، وأضاف "بالنتيجة.. علينا أن نتحرك الآن للحفاظ على صحة اقتصاد بلادنا من مخاطر كبيرة".

 

وأكد أن تدخل الحكومة الأميركية ضروري لحل المشاكل التي تعصف بالأسواق المالية، واصفا الوضع "باللحظة المحورية " بالنسبة للاقتصاد الأميركي.

وأوضح الرئيس الأميركي في أعقاب الكشف عن خطط لمعالجة أزمة الديون العقارية الخطرة التي تثقل كاهل المؤسسات المالية، أن من المهم معالجة الأسباب الأساسية وراء عدم استقرار الأسواق، مضيفا أن الولايات المتحدة بحاجة إلي برنامج لشراء الأصول غير السائلة من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى.

 

خطوات عملية

من جهتها قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها ستدعم بـ50 مليار دولار صناديق الاستثمار التي تتعامل في سوق النقد وانخفضت قيمة أسهمها عن دولار واحد، في خطوة أخرى لاحتواء الاضطرابات في أسواق المال.

 

وجاءت هذه الخطوة بعد مخاوف من امتداد المشاكل التي تعاني منها بنوك الاستثمار في وول ستريت إلى شركات التأمين إثر تأثر بعض صناديق الاستثمار العاملة في سوق النقد بعدما كانت تعتبر آمنة للغاية.

 

وكان وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون قد أشار في وقت سابق إلى أن الأزمة تتطلب تدخلا حكوميا كبيرا بمئات المليارات من الدولارات لمنع الانهيار الكامل للقطاع المالي في الولايات المتحدة.

 

وقال بولسون إنه سيعمل مع الكونغرس على مدار اليومين القادمين لاستصدار تشريع من شأنه السماح للحكومة بشراء أصول البنوك ذات الصلة بالرهن العقاري والتي هوت قيمتها وتعتبر مركز الأزمة المالية الحالية.

 

وأضاف أن التدخل غير المسبوق والشامل للحكومة يعتبر الوسيلة الوحيدة للحيلولة دون انهيار الاقتصاد الأميركي بشكل أكبر.

 

وكشف الوزير الأميركي عن تفاصيل قليلة للغاية من الخطة التي تدور في أساسها حول إنشاء وكالة حكومية جديدة من شأنها ابتلاع كافة الأصول التي تهوي بالمؤسسات المالية الأميركية.

 

وأكد بولسون أن حزمة الإنقاذ يجب أن تكون "كبيرة بقدر كاف لتحقيق اختلاف حقيقي"، وقدّر التكلفة بمئات المليارات من الدولارات.

 

انهيار شامل

وقال رئيس اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي كريس دود الذي يتمتع بنفوذ كبير لقناة "أي.بي.سي" الإخبارية إن الولايات المتحدة باتت "ربما على بعد أيام من انهيار شامل لنظامها المالي"، مضيفا "إنه وضع خطير".

 

من جهته أعلن السيناتور الجمهوري ريتشارد شلبي نائب رئيس لجنة الشؤون المصرفية أن خطة الإدارة الأميركية قد تكلف تريليون دولار. وقال للقناة الإخبارية نفسها "أعتقد أن هذا سيكلف 500 مليار على الأقل".

 

انتعاش البورصات الأميركية بعد
إعلان خطة وزارة الخزانة (رويترز)

انتعاش البورصات
وقد انتعشت كبرى البورصات الأميركية في أوائل الافتتاح الجمعة، وسط قدر هائل من التعاملات في وول ستريت بعد الكشف عن خطة وزارة الخزانة.

 

وكانت البورصات في وول ستريت متقلبة للغاية هذا الأسبوع، وبدأت البنوك في تخزين الأموال كرد فعل على نقص رؤوس الأموال في الشركات التي كانت تتعامل في أصول ذات صلة بالرهن العقاري.

 

وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 4% الجمعة، وزادت أسهم الشركات المالية بنسب تتراوح بين 20 و30% في الجلسة الافتتاحية.

 

وسجلت أبرز المؤشرات في البورصات الأوروبية زيادة 5 إلى 6% قبيل الظهر. وفي لندن ارتفع مؤشر فوتسي 8% تقريبا.

 

وكانت آسيا استفادت في وقت سابق من موجة الزيادات التي قاربت 10% في شنغهاي وهونغ كونغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة