أعضاء منظمة التجارة يطالبون لامي بالتدخل لمنع الفشل   
الأحد 1427/6/5 هـ - الموافق 2/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)
لامي أكد أن جولة الدوحة تعاني من أزمة, لكنه لم يستبعد إمكانية التوصل إلى اتفاق (رويترز-أرشيف) 
طلبت الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية السبت من رئيسها باسكال لامي أن يسعى للوساطة بعد فشلهم مجدداً في الاتفاق خلال اجتماعاتهم الحالية في جنيف.
 
وأكد لامي أن جولة الدوحة تعاني من أزمة, لكنه لم يستبعد إمكانية التوصل إلى اتفاق.
 
وقالت الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب إن المتفاوضين وصلوا إلى طريق مسدود، لكنها أشارت إلى أن هذا لا يعني أن الجولة ماتت، مؤكدة عدم التخلي عن الأمل.
 
ووصف المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون الاجتماع بأنه ليس "نجاحا ولا كارثة"، وقال إنه يتعين الآن تحقيق انفراجة قبل نهاية يوليو/تموز.
 
في السياق ذاته قال مسؤول بالوفد البولندي إن غالبية من دول الاتحاد الأوروبي ترى أن أوروبا يجب ألا تقدم تنازلات جديدة لمنظمة التجارة العالمية في مجال خفض الرسوم الجمركية الزراعية طالما أن شركاءها لا يقدمون من جهتهم عروضا "جوهرية".
 
وبدأت جولة الدوحة قبل خمس سنوات بهدف تحرير التجارة العالمية وبالتالي تعزيز النمو.
 
وتتمسك الدول الغنية بعدم إجراء خفض كبير للدعم الزراعي والرسوم الجمركية المفروضة على مستورداتها الزراعية. وبالمقابل تعارض الدول النامية فتح أسواقها أمام السلع الصناعية بدون تنازل كبير في الدعم الزراعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة