صعود البورصة السعودية يقود أسواق الخليج للانتعاش   
الأحد 9/4/1430 هـ - الموافق 5/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:34 (مكة المكرمة)، 19:34 (غرينتش)
مؤشر الأسهم السعودية بلغ أعلى مستوى منذ مطلع العام الحالي (رويترز-أرشيف)

انتعشت البورصات الخليجية اليوم الأحد وحقق بعضها مكاسب مهمة هي الكبرى منذ أشهر, مدفوعة بالصعود القوي للبورصة السعودية وبتفاؤل متزايد لدى المستثمرين باستقرار الأوضاع المالية والاقتصادية.
 
فلليوم الثاني على التوالي, واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعه كاسبا 34.75 نقطة. وأغلق المؤشر عند مستوى 5000.95 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.70%. وهذا المستوى هو الأعلى منذ يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وشهدت السوق في ختام جلسة اليوم عمليات جني أرباح أفقدت المؤشر جزءا من مكاسبه التي سجّلها خلال التداول، عندما استطاع الصعود بنحو 90 نقطة عند مستوى 5052 نقطة.
 
بدورها شهدت عمليات البيع والشراء وقيمة الأموال المستثمرة ارتفاعا مقارنة بيوم أمس السبت، إذ بلغ عدد الصفقات 186 ألفا و851 صفقة وسط تداولات نشطة تجاوزت 6 مليارات و314 مليون ريال، إذ تم تداول 345 مليونا و11 ألف سهم وهي الأعلى منذ أكثر من 6 أسابيع.
 
على خطى السعودية
أما دبي فقد قفز مؤشر سوقها المالي إلى أعلى مستوياته في ستة أسابيع وزاد 2.6% إلى 1625 نقطة. وقفز سهم إعمار العقارية 6.8% ليصل إلى أعلى مستوى إقفال له منذ السابع من يناير/كانون الثاني الماضي.
 
كما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بـ1.8% مسجلا 2542 نقطة. وساهم بنك أبوظبي الوطني بأكبر قدر من النقاط في مكاسب مؤشر السوق بصعوده 7.4% في حين تقدم سهم منافسه بنك الخليج الأول 7.6%.
 
وشمل الانتعاش المسجل اليوم سوق الأوراق المالية بالدوحة إذ ارتفع مؤشرها بـ5.3% إلى 5160 نقطة محققا أكبر مكاسبه ليوم واحد في ثماني جلسات. وشملت المكاسب كل الأسهم العشرين المدرجة على المؤشر. وقد ارتفعت أسهم بنك قطر الوطني 7.7%  وصناعات قطر 5.9%.
 
بدوره حقق مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية صعودا بـ3.3% إلى 7134 نقطة مواصلا مكاسبه لليوم الرابع مع صعود حجم التداول إلى أعلى مستوى فيما يقرب من عامين عند 714 مليون سهم.
 
وفي سلطنة عمان, ارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 2.7% إلى 4716 نقطة في أكبر مكاسب لجلسة واحدة منذ 27 يناير/كانون الثاني الماضي, وذلك مع مراهنة المستثمرين على إعلان بعض الشركات نتائج قوية للربع الأول من العام الحالي.
 
كما أن مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية صعد بـ0.13% إلى 1608 نقاط محرزا مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي.
 
ويأتي الاتجاه الصعودي للبورصات الخليجية هذا الأسبوع في أعقاب أداء إيجابي عموما الشهر الماضي. لكن المتعاملين أبدوا تشككهم في إمكانية الحفاظ على هذا الأداء حيث ستحدد نتائج أعمال الشركات للربع الأول من العام مصير الأسواق في الأجل المتوسط.
 
ويتوقع كثيرون استقرار أسواق المال الخليجية في معاملات غد الاثنين وذلك في محاكاة لأداء البورصة السعودية هذا الأسبوع حيث قفز مؤشرها 5.3% أمس السبت قبل أن يزيد 0.7% الأحد.
 
وغير بعيد عن الخليج العربي, سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الأحد ارتفاعا هو الأعلى منذ بداية العام الجاري مرتفعا بنسبة تزيد على 6% لدى إقفال التعاملات مدفوعا بعمليات شراء المستثمرين العرب والأجانب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة