أوروبا تبدأ جولة مفاوضات للتجارة الحرة مع كوريا الجنوبية   
الاثنين 1428/10/4 هـ - الموافق 15/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:32 (مكة المكرمة)، 15:32 (غرينتش)
 
بدأ الاتحاد الأوروبي جولة مفاوضات رابعة حول التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية بهدف تخفيف حدة الخلافات بشأن إلغاء رسوم الاستيراد عن السلع والخدمات والعوائق التجارية غير الجمركية.
 
وقال كبير مفاوضي كوريا الجنوبية كيم هان سو قبل بدء المفاوضات إنه يرغب في إنهاء المفاوضات بنهاية العام الحالي. واعترف بأنه من الصعب تحقيق ذلك لكنه أشار إلى أن بلاده قد تكون مستعدة لتقديم تنازلات حول فتح أسواقها للإسراع في المفاوضات.
 
وفي حال انتهاء مفاوضات التجارة الحرة بين الجانبين فإن الاتفاقية سوف تكون أكبر من الاتفاقية التي وقعتها سول مع واشنطن في يونيو/حزيران الماضي، وهي اتفاقية لا تزال تتطلب موافقة الهيئات التشريعية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كي تدخل حيز التنفيذ.
 
يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي عرض خلال المفاوضات التي بدأت في مايو/أيار الماضي إلغاء كل رسوم الاستيراد عن السلع القادمة من كوريا الجنوبية خلال السنوات السبع القادمة. وسيتم إلغاء الرسوم الجمركية الأوروبية عن 80% من منتجات كوريا الجنوبية خلال ثلاث سنوات من دخول مثل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ.
 
 واقترحت كوريا الجنوبية رفع الرسوم الجمركية عن 68% من سلع الاتحاد الأوروبي خلال ثلاث سنوات في عرض أصاب بروكسل بخيبة الأمل.
 
 ومن المتوقع أن تستمر أحدث جولة من مفاوضات التجارة حتى يوم الجمعة القادم، وأن تكون القضية الأكثر حساسية هي صناعة السيارات إذ إن الاتحاد الأوروبي كان قد طالب كوريا الجنوبية بأن تستبدل الأحكام والمعايير الدولية بقوانينها القائمة بشأن واردات السيارات الأوروبية.
 
وقالت وسائل إعلامية في كوريا الجنوبية إن سول تتوقع في المقابل أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتحسين عرضه بإلغاء رسوم الاستيراد البالغة 10% عن سيارات كوريا الجنوبية خلال سبع سنوات.
 
يشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي  بلغ حوالي 79 مليار دولار في 2006  الأمر الذي جعل الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية بعد الصين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة