روسيا تستخدم اليورو والدولار لتحديد قيمة الروبل   
الجمعة 1425/12/24 هـ - الموافق 4/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

المركزي الروسي يستخدم اليورو لتقدير العملة والحفاظ على الصادرات (رويترز-أرشيف)
أعلن البنك المركزي الروسي بدء استخدامه اليورو إلى جانب الدولار لتحديد القيمة الحقيقية لسعر صرف العملة الروسية "الروبل" بهدف المحافظة على قيمة العملة الوطنية أمام نظيرتها الأميركية ولعدم الإضرار بالصادرات.

وأفاد البنك اليوم الجمعة أنه بدأ استخدام سلة عملة مشتركة تضم اليورو والدولار اعتبارا من أول فبراير/ شباط الجاري وسيزيد مشاركة اليورو مع مرور الوقت.

وأوضح البنك في بيان أصدره أنه ستتم زيادة نسبة مشاركة العملة الأوروبية في سلة العملات إلى مستوى ملائم للوصول إلى معدل صرف عادل للروبل.

وقال مصدر في البنك المركزي إن هذا القرار لا يعني زيادة حصة مشاركة اليورو في الاحتياطيات أو زيادة التعامل التجاري في سوق العملات الأوروبية بموسكو.

وأشار إلى أنه تم اتخاذ القرار لتحديد القيمة الواقعية والثمن الفعلي للروبل لمعرفة قيمته الحقيقية من خلال معادلة حسابية معقدة.

وأرجع مراقبون جانبا من القرار الروسي إلى قيمة الروبل الحقيقية مقابل الدولار لأن الاقتصاد الروسي يجذب الاستثمارات بالعملة الأميركية بعد الزيادة الكبيرة في عوائد مبيعات النفط والغاز الطبيعي.

وتدخل البنك في سوق الصرف الأجنبي خلال الأشهر الأخيرة عن طريق شراء الدولار لتهدئة قيمة الروبل واعتبر بعض المحللين القرار لتفادي هذا التدخل في سوق الصرف الأجنبي.

وتوقع محللون ارتفاع نسبة مساهمة اليورو في سلة عملات صرف الروبل إلى 50% خلال الأشهر المقبلة.

من جهة أخرى تراجع الدولار أمام اليورو اليوم في لندن بينما قفزت أسعار السندات والأسهم في البورصة بعد بيانات أميركية أظهرت عدم زيادة الوظائف حسب التوقعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة