تفاؤل أميركي باتفاق وشيك في مؤتمر الدوحة   
الثلاثاء 1422/8/27 هـ - الموافق 13/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف مسؤول تجاري أميركي رفيع المستوى النقاب اليوم عن أن اتفاقا على إطلاق جولة جديدة من محادثات تحرير التجارة العالمية قد بات وشيكا وإن كان هناك بعض المسائل الشائكة التي لم يتسن حلها في اجتماع منظمة التجارة العالمية الذي يختتم أعماله اليوم في الدوحة.

وقال المسؤول للصحفيين "من الممكن جدا بكل تأكيد اختتام المؤتمر بنجاح اليوم بإطلاق المفاوضات شريطة أن يركز الجميع على الصورة العامة". وأضاف أنه رغم إحراز تقدم كبير في عدد من المجالات فلاتزال هناك بضعة مشكلات قائمة.

وأكد المسؤول أن مطالب الهند ودول نامية أخرى بفتح أسواق المنسوجات في الدول المتقدمة بشكل أكبر أمام صادراتها كشرط لإطلاق جولة مفاوضات جديدة لاتزال تمثل "مسألة حساسة وبالغة الصعوبة". وذكر المسؤول إن قضية الأدوية كانت بين المسائل التي أحرز بشأنها تقدم وأن العمل جار للخروج بنص توافقي حيالها.

ومن المنتظر اليوم أن يقدم رئيس المجلس العام للمنظمة ستيورات هاربنسون مشروع الإعلان الوزاري الختامي المعدل لمؤتمر التجارة العالمية بالدوحة. وكان المشروع مقررا تقديمه مساء أمس لإتاحة الفرصة لإعداد صياغته.

وقال المتحدث باسم منظمة التجارة العالمية إن هاربنسون "سيعمل على إعداد نص جديد سيعرض صباح هذا اليوم, استنادا إلى العمل الذي أنجزه منسقو مجموعات العمل". وأضاف أن الوثيقة ليست "نصا متفقا عليه وإنما هي أساس لمفاوضات جديدة" حيث سيتم جمع مجمل التقارير الواردة من المنسقين بشأن التقدم المحرز منذ بدء المفاوضات الفعلية صباح الجمعة الماضية.

وقد سادت يوم أمس حالة من التفاؤل بين عدد من المشاركين الذين تحدثوا عن تغيير محتمل في مجرى المحادثات بين الأطراف المختلفة. وقال عضو بوفد جنوب أفريقيا إن هناك "تغييرا حقيقيا وانفراجا في المحادثات لم نشهد مثله منذ سنتين".

وأضاف أن المفاوضات قد بدأت بشكل حقيقي وفعلي أمس, مشيرا إلى أن الدول المتقدمة بدأت "تأخذ في الاعتبار مصالح الدول النامية ومصالح الاقتصاد العالمي وإن لم يكن ذلك بالحد المطلوب".

ورأى مسؤول آخر عضو في أحد الوفود الأوروبية طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الرأي العام العالمي لن يقبل بفشل آخر مثل فشل سياتل، لذلك فإن الأمور محسومة وسيتم الإعلان غدا عن جولة جديدة من المفاوضات".

غير أن أحد المسؤولين الذين شاركوا في المفاوضات بشأن موضوع البيئة قال إن هذه المفاوضات "لم تتحرك خطوة واحدة إلى الأمام". وأوضح أن الهوة بين الأطراف المختلفة واسعة جدا ولا يمكن ردمها, على الأقل في هذا المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة