كندا تتحدث عن وحدة نقدية مع الولايات المتحدة   
الأحد 1423/7/30 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال محافظ البنك المركزي الكندي ديفد دوج إن تبني بلاده للدولار الأميركي قد لا يكون "بعيدا جدا" شريطة تحقق اندماج أكبر بين السوقين الأميركية والكندية. وقال دوج "إذا ما أصبحت السوقين الأميركية والكندية أكثر اندماجا فإن المنافع المتأتية من وجود عملتين مستقلتين قد تتقلص إلى حد يوجب النظر في تبني الدولار الأميركي".

وأضاف دوج في كلمة أمام الغرفة التجارية بمقاطعة كيبيك أن اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية التي سهلت -بلا شك- الحركة التجارية بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك مازالت بعيدة كل البعد عن أن تتمخض عن خلق سوق واحدة كبيرة.

وضرب دوج مثالا على ذلك العملة الأوروبية الموحدة التي قال إنها جاءت ثمرة وليس مقدمة لسلسلة طويلة ومعقدة من عمليات التكامل السياسي والاقتصادي بين دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف "لا بد لنا في البداية من تحقيق اندماج أكبر في تجارة السلع والخدمات خاصة سوق العمل. عندئذ فقط يصبح منطقيا بدء البحث في مسألة العملة الموحدة". ويستهوي الدولار الأميركي القطاع الخاص الكندي الذي يشعر بالقلق من تراجع قيمة الدولار الكندي الذي جرى استبداله يوم الجمعة الماضي مقابل 0.63 سنتا أميركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة