شركة بريطانية تبدأ التنقيب عن النفط بجنوبي السودان   
السبت 1428/4/17 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)
 
أعلنت شركة النفط البريطانية وايت نايل أنها قررت البدء في التنقيب في حقل نفطي في جنوبي السودان تتنازع ملكيته مع توتال الفرنسية من دون انتظار لقرار القضاء.
 
وقال المدير العام لشركة مارك ديكون إن شركته التي تمتلك حكومة جنوبي السودان 50% من أسهمها لن تنتظر قرار المحكمة البريطانية للفصل في النزاع القائم بينها وبين توتال الفرنسية بشأن امتياز العمل في المنطقة، مشيرا إلى أن قرار المحكمة قد يستغرق سنوات طويلة.
 
واستبعد ديكون أن تحذو توتال حذو شركته بالقيام بأعمال مماثلة في حقول بور النفطية، مشيرا إلى أن حكومة الجنوب لن تسمح لها بذلك لأنها وقعت اتفاقا مع الحكومة السودانية قبل أن يتم تشكيل حكومة الجنوب.
 
في الوقت نفسه قال مدير عمليات الحفر في النيل الأبيض ريتشارد همفريب، إن المسوحات الطبوغرافية أكدت وجود النفط بكميات كبيرة في المنطقة، مشيرا إلى أن البئر التي جري حفرها تعتبر أول بئر في هذا الموقع من بين أربعة مواقع قريبة من المكان تعمل فيها الشركة.
 
وكانت الشركة البريطانية قد أعلنت في شهر مارس/آذار 2007 بدء نقل معدات الحفر من كينيا إلى جنوبي السودان لمباشرة عمليات التنقيب في منطقة امتياز متنازع عليها مساحتها 67 ألف كيلومتر مربع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة