أوباما: تجاوز الركود قد يستغرق سنوات   
السبت 1430/5/15 هـ - الموافق 9/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)
أوباما اعتبر أن الأرقام المتعلقة بالبطالة واقعية (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي الجمعة إن الخروج من الركود الذي يغرق فيه اقتصاد بلاده منذ نهاية 2007 قد يستغرق سنوات. وتحدث في الوقت نفسه عن علامات تنبئ على الراجح بتحسن الوضع الاقتصادي.
 
وجاء تصريح باراك أوباما بعيد نشر بيانات لوزارة العمل أظهرت أن عددا أقل من المتوقع من الأميركيين (539 ألفا) فقدوا وظائفهم الشهر الماضي, وأن نسبة البطالة قفزت مع ذلك إلى 8.9% وهو أعلى مستوى منذ 1983.
 
ووصف أوباما -في إطار حديثه عن الفرص التعليمية الجديدة للعاطلين عن العمل في الولايات المتحدة- الأرقام الجديدة للبطالة في شهر أبريل/نيسان الماضي بأنها "واقعية".
 
وقال "على الرغم من أن أمامنا طريقاً طويلاً لتخطي الركود الاقتصادي، فإن عجلة الاقتصاد بدأت تتحرك ببطء، ومعدلات إنفاق المستهلك ومبيعات المنازل ونفقات البناء استقرت للمرة الأولى منذ ستة أشهر، وشيئاً فشيئاً سنحرز تقدما".
 
وأعلن الرئيس الأميركي إدخال تغيير أساسي في النهج الذي تتبناه إدارته في ما يتعلق بالبطالة. وقال إن هذه الإستراتيجية ترتكز على تقديم فرص تعليم مدفوعة للأشخاص الذين فقدوا وظائفهم ليتمكنوا من الحصول على عمل أفضل متى تحسن الوضع الاقتصادي.
 
وأضاف في هذا الإطار "سنفتح أبواباً جديدة للتعليم العالي والتدريب المهني للذين فقدوا وظائفهم أخيراً ويتلقون إعانات البطالة. وإذا احتاج هؤلاء إلى مساعدة لدفع تكاليف التعليم فينبغي أن يحصلوا عليها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة