إضراب عمال البناء يعم كافة أرجاء ألمانيا   
الخميس 1423/4/9 هـ - الموافق 20/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إضراب عمال الصلب بشأن الأجور (أرشيف)
اتسع نطاق إضراب عمال البناء الألمان الذي بدأ قبل أربعة أيام ليشمل كل الولايات الألمانية الست عشرة اليوم الخميس, وليتفاقم بذلك نزاع على الأجور يهدد آمال المستشار غيرهارد شرودر في الاحتفاظ بالسلطة في انتخابات سبتمبر/ أيلول المقبلة.

كما يشهد قطاعا التجزئة والمصرف توترات قد تؤدي إلى تفاقم الاضطرابات العمالية التي بدأت الشهر الماضي عندما نظم اتحاد عمال الصناعات الهندسية إيه جي ميتال إضرابات عن العمل قبل أن يقبل اتفاقا محسنا لزيادة الأجور.

وقال اتحاد عمال البناء إيه جي باو إن 18 ألف عامل في 1200 موقع بناء في شتى أنحاء البلاد أضربوا عن العمل بينما كان العدد أمس الأربعاء 16 ألفا.

ورغم ذلك بدا أن هناك بعض التحرك نحو العودة لمائدة التفاوض, إذ قال أصحاب العمل ومسؤولو الاتحاد الليلة الماضية إنهم يستعدون لإجراء محادثات الأسبوع المقبل رغم أن الاتحاد قال إن الإضرابات ستستمر.

ويسعى الاتحاد لزيادة أجور أعضائه الذين انتهت عقودهم في مارس/ آذار بنسبة 4.5% بينما يعرض أرباب العمل زيادة تبلغ 3% اعتبارا من سبتمبر/ أيلول ومبلغ 100 يورو يدفع مرة واحدة في أغسطس/ آب لتصبح بذلك الزيادة الفعلية 1.7%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة