واشنطن تتوقع تخلي أوروبا عن دعم المنتجات الزراعية   
الثلاثاء 1425/3/15 هـ - الموافق 4/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت زوليك
قال الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك إنه متفائل بخصوص احتمال أن يعتمد الاتحاد الأوروبي هدف القضاء على دعم المنتجات الزراعية في إطار اتفاق جديد للتجارة العالمية.

وأعرب زوليك عن اعتقاده أن الاتحاد يتحرك في هذا الاتجاه، وذلك في كلمة ألقاها في وزارة الخارجية الأميركية بعد اجتماع عقده في لندن في بداية الأسبوع مع كبار المسؤولين التجاريين في الاتحاد الأوروبي والبرازيل وجنوب أفريقيا وكينيا.

وأوضح المسؤول التجاري أن أصعب قضية في المفاوضات الزراعية المتعثرة منذ فترة طويلة قد تكون هي مدى ما هو مطلوب من الدول النامية مثل البرازيل والهند في مجال فتح أسواقها الزراعية، مقابل قيام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بخفض مستويات الدعم المحلي للمنتجات الزراعية.

وكان الرئيس البرازيلي لويس أيناسيو لولا دا سيلفا قال الجمعة إن بعضا من أكبر دول العالم قررت التكاتف في مواجهة الدعم الذي تقدمه الدول الغنية لمزارعيها. وأضاف أن دولا مثل الصين وروسيا والهند ترى الآن أنه ربما يكون بمقدورها إرغام الاتحاد الأوروبي وأميركا على خفض الدعم الزراعي.

وحقق الرئيس البرازيلي نصرا الأسبوع الماضي عندما أصدرت منظمة التجارة العالمية حكما في صالح شكوى البرازيل من أن الدعم المقدم لمزارعي القطن في الولايات المتحدة -والذي يبلغ عدة مليارات من الدولارات- غير قانوني لأنه يزيد الإنتاج ويخفض الأسعار العالمية.

وتجادل البرازيل ودول نامية أخرى بأن مثل هذا الدعم يسمح للمزارعين في الولايات المتحدة وأوروبا ببيع منتجاتهم بأسعار أقل من تكلفة الإنتاج وتحديد أسعار منافسة للسلع الزراعية خارج الأسواق العالمية. وقالت الولايات المتحدة إنها ستستأنف قرار منظمة التجارة العالمية.

وشكلت البرازيل العام الماضي ما يعرف "بمجموعة الثلاث" مع الهند وجنوب أفريقيا لدعم حرية التجارة وحشد النفوذ السياسي في هذا الصدد في مواجهة الدول الغنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة