حداد يرى نمو سلبيا لاقتصاد لبنان وحاجة للمساعدات   
الجمعة 1427/12/2 هـ - الموافق 22/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:18 (مكة المكرمة)، 0:18 (غرينتش)

حداد: عملية التخصيص ستوفر أكبر حجم استثمار في تاريخ لبنان (الجزير نت)

قال وزير الاقتصاد اللبناني سامي حداد إنه يتوقع أن يكون نمو اقتصاد بلاده سلبيا بنسبة 5% هذا العام داعيا إلى توفير مساعدات مالية كبيرة لها.

وأضاف في تصريحات للجزيرة أنه إذا انتهت الأزمة الحالية في لبنان بشكل سريع فستعود الثقة بالاقتصاد للمستثمر العربي والمحلي وللمستهلك.

وأكد حاجة لبنان الماسة لمساعدة مالية كبيرة مقابل الالتزام بالإصلاحات المالية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال إن مشاركة لبنان في مؤتمر باريس 3 تأتي وهو يعاني من مشكلة كبيرة تتمثل بتفاقم الديون وخدمة الدين التي تستهلك ثلثي دخل خزينة الدولة من الضرائب والإيرادات الأخرى.

واعتبر أن من الضروري معالجة مشكلة قطاع الكهرباء بسرعة وزيادة الإيرادات وتخصيص قطاع الهاتف المحمول علما بأن هذا الاتصالات بيد القطاع الخاص في معظم الدول.

وأوضح أن عملية التخصيص ستؤدي إلى تحقيق أكبر حجم استثمار في تاريخ لبنان وستمكن من إيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأشار إلى أنه عند العجز في المالية العامة يكون الهدف الأساسي خفض النفقات غير المجدية.

يذكر أن الحكومة اللبنانية تعد لمؤتمر باريس 3 الذي يفترض عقده في العاصمة الفرنسية باريس يوم 25 يناير/كانون الثاني المقبل لكن الأزمة السياسية بين الحكومة والمعارضة في لبنان تهدد انعقاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة