فنزويلا قد لا تسمح لإكسون موبيل باستثمارات جديدة   
الثلاثاء 19/11/1426 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:13 (مكة المكرمة)، 23:13 (غرينتش)
الحكومة الفنزويلية لن تسمح للشركات التي لا تلتزم بالقانون باستثمارات جديدة (رويترز)
قال وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز إن شركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل ترفض تغيير العقد الذي تعمل بموجبه في فنزويلا مما قد يلحق الضرر بعملياتها المستقبلية في البلاد.
 
وتدير الشركة الأميركية بالمشاركة مع شركة النفط الإسبانية الأرجنتينية ريبسول حقل نفط كويمير لاسيبا في فنزويلا الذي ينتج 15 ألف برميل يوميا, وتطالب الحكومة الفنزويلية بتغيير شروط العقد وهو ما ترفضه إكسون موبيل.
 
لكن إكسون موبيل قالت في بيان إنها ما زالت تدرس قرار الحكومة الفنزويلية بإدخال تعديلات على اتفاقية العقد الأصلية.
 
وقال راميريز إن ريبسول ترغب في إشراك شركة النفط الفنزويلية الوطنية بتروليوس دي فنزويلا لكن إكسون موبيل التي تملك حصة تبلغ 25% في الحقل ترفض الشروط الجديدة.
 
وأشار راميريز إلى أن شروط العقد الحالي لا تنسجم مع الصيغة القانونية لمشروعات المشاركة وأن الحكومة الفنزويلية لن تسمح للشركات التي لا تلتزم بالقانون باستثمارات جديدة في البلاد.
 
وقالت فنزويلا إنها تريد أن تمتلك الشركات الأجنبية حصة أقلية في مشروعات تشارك فيها مجموعات من الشركات الأجنبية في ظل القانون الجديد الذي رفع الضرائب على الشركات التي تدير حقول النفط.
 
وحذرت شركة النفط الفنزويلية من أنها سوف تضع يدها على أي حقول تديرها شركات لا توقع على خطابات للنوايا في مدة أقصاها 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
 
واستثمرت إكسون موبيل أموالا ضخمة في حزام أورينوكو النفطي بفنزويلا وتعتزم استثمار ثلاثة مليارات دولار في مشروعات للبتروكيماويات تسهم فيها شركة النفط الفنزويلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة