ارتفاع مفاجئ لمزيج برنت بسوق لندن الدولية   
الجمعة 1422/10/20 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ارتفع سعر مزيج برنت القياسي في المعاملات الآجلة ببورصة البترول الدولية في لندن اليوم أكثر من دولار في البرميل مدعوما بموجة من المؤشرات الإيجابية منها ارتفاع الطلب الفعلي في أوروبا وتراجع مخزونات وإنتاج الخام الأميركي وخفض أوبك لإنتاجها.

وقفز سعر خام القياس الأوروبي مزيج نفط برنت لعقود فبراير/ شباط 1.40 دولار ليبلغ 21.70 دولارا للبرميل. كما قفز سعر الخام الأميركي الخفيف غرب تكساس الوسيط 65 سنتا ليبلغ 20.93 دولارا عقب فتح التعامل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس). وحذا السولار حذو برنت فزاد سعره في عقود يناير/ كانون الثاني 2.25 دولار ليصل إلى 174 دولارا للطن.

وقد أظهر تقرير لوزارة الطاقة الأميركية أمس أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت الأسبوع الماضي مع انخفاض الواردات من منتجين أجانب انخفاضا حادا. وقالت إدارة معلومات الطاقة -الذراع الإحصائية لوزارة الطاقة- إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت 2.2 مليون برميل إلى 903.9 ملايين برميل خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

وأكد ذلك ما أورده معهد البترول الأميركي أمس من بيانات عن سحب من المخزونات قدره 2.5 مليون برميل في الوقت الذي تجتاح فيه موجة باردة أجزاء واسعة من الولايات المتحدة. غير أن بيانات إدارة معلومات الطاقة مازالت تشير إلى ارتفاع المخزونات 24 مليون برميل عن مستواها في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

وقال متعاملون إن اهتمام السوق ينصب على تقارير الأحوال الجوية وعلى أي معلومات عن مدى التزام المنتجين من داخل أوبك وخارجها بخفض الإنتاج المتفق عليه الأسبوع الماضي الذي قلص المعروض العالمي بمقدار نحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من الأول من هذا الشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة