العراق يسعى لمضاعفة إنتاجه النفطي   
الجمعة 1430/10/26 هـ - الموافق 16/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)
شركات عالمية تتنافس لتطوير إنتاج العراق من النفط (رويترز)

يقترب العراق من استكمال اتفاقات لتطوير أكبر ثلاثة حقول نفطية يتوقع أن تضاعف إنتاجه النفطي ثلاث مرات وتدفعه إلى المركز الثالث بين أكبر منتجي النفط في العالم بعد روسيا والسعودية.
 
ويأمل العراق أن تضاعف هذه الاتفاقات إنتاجه بمقدار 4.5 ملايين برميل يوميا إلى نحو سبعة ملايين برميل من 2.5 مليون برميل حاليا.
 
وتمثل الزيادة 5% من مجمل إمدادات العالم من النفط وهي تكفي للوفاء بربع احتياجات الولايات المتحدة وأكثر من نصف احتياجات الصين.
 
كما تعني زيادة إنتاج العراق بمقدار 4.5 ملايين برميل يوميا بسعر 75 دولارا للبرميل إضافة 330 مليون دولار إلى عائداته، أي 120 مليار دولار سنويا.
 
ويسعى العراق من خلال اتفاقاته مع الشركات الأجنبية إلى الوصول إلى ذلك الهدف خلال ست سنوات من البدء بتنفيذ العقود.
 
ويقول مسؤولون في الشركات النفطية إن هذه الشركات ترغب في زيادة الإنتاج بأسرع ما يمكن لجعل المشروعات أكثر ربحية لها.
 
وسوف تستطيع الشركات استرجاع استثماراتها بعد البدء في زيادة إنتاج الحقول التي يجري تطويرها بنسبة 10%. وهذا يعني أنها تحتاج لتحقيق تلك الزيادة بأسرع وقت ممكن، كما يعنى أن العراق سيستطيع زيادة الإنتاج من الثلاثة حقول بمقدار 150 ألف برميل يوميا خلال 18 شهرا إلى عامين.
 
وقد تم بالفعل تقديم اتفاقيتين لتطوير الحقول إلى الحكومة العراقية للموافقة عليهما.
 
وفي يونيو/حزيران الماضي حصلت كل من شركة برتش بروليوم وشركة النفط الوطنية الصينية "سي أن بي سي" على عقدين لزيادة إنتاج حقل الرميلة الضخم الذي يحتوي على احتياطي يقدر بـ17 مليار برميل. وينتج الحقل الذي يحتوي على مئات الآبار أكثر من مليون برميل يوميا من مجموع إنتاج العراق. وتعهدت بي بي برفع إنتاج الحقل إلى 2.82 مليون برميل يوميا.
 
أما حقل الزبير فستقوم بتطويره شركة إيني الإيطالية وأوكسدنتال الأميركية وكوغاز الكورية الجنوبية. ويقدر احتياطي الحقل بأربعة مليارات برميل. وتعهدت إيني بزيادة إنتاجه إلى 1.125 مليون برميل يوميا من 195 ألف برميل.
 
وستقوم شركة إكسون موبيل الأميركية ورويال داتش شل الهولندية البريطاينة بالتنافس حاليا مع شركة لوك أويل الروسية وكونوكو فيلبس الأميركية لتطوير حقل غرب قرنة الذي تقدر احتياطياته بـ8.7 مليارات برميل.
 
وتعهدت كل من إكسون موبيل وشل برفع إنتاجه إلى 2.1 مليون برميل يوميا من 280 ألف برميل.

أما لوك أويل وكونوكو فتأملان بزيادة الإنتاج إلى 1.5 مليون برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة