بوش يقدم خطة لإصلاح المعاشات بعد كارثة إنرون   
الجمعة 1422/11/19 هـ - الموافق 1/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موظفون في شركة إنرون يخلون متعلقاتهم من مقر الشركة بمدينة هيوستن التي سرحت نحو 4000 موظف عقب إفلاسها (أرشيف)
يعلن الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم خطة لإصلاح معاشات التقاعد تهدف لحماية العاملين من تكرار ما حدث لموظفي شركة إنرون العملاقة الذين فقدوا مدخراتهم بعد انهيارها في العام الماضي.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن بوش سيدعو لمنع المسؤولين التنفيذيين من بيع أسهم شركاتهم التي يملكونها أثناء فترات اضطراب أوضاعها مثل الفترة التي انهارت فيها أسهم إنرون. وسيقترح كذلك أن يسمح للعاملين ببيع أسهم الشركة التي يحصلون عليها في إطار مساهمات العاملين بعد أن يمضي الموظف ثلاث سنوات تحت هذا النظام. وتشمل الاقتراحات تحميل الشركة مسؤولية الخسائر التي يتعرض لها العامل بسبب منعه من بيع الأسهم في فترات الاضطرابات.

وخسر آلاف العاملين في إنرون وظائفهم ومدخرات التقاعد مع انهيار الشركة وسط مزاعم بأنها ضللت المستثمرين بشأن ممارسات محاسبية في الوقت الذي حقق فيه مسؤولوها التنفيذيون أرباحا طائلة من بيع أسهمهم في الشركة في حين منع العاملون الأقل شأنا في الشركة من بيع أسهمهم.

وفي الأعوام القليلة الماضية سمحت عدة شركات أميركية لعمالها بحرية اختيار أسلوب ادخار مستحقاتهم الخاصة بالتقاعد بدلا من تقييدهم بخطط تقاعد ذات عائد محدد. وكانت إنرون حتى وقت قريب تمنع العاملين من تحويل أسهمهم في الشركة إلى استثمارات أخرى قبل أن يبلغ العامل سن الخمسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة