سعر النفط يتجاوز 49 دولارا للبرميل   
الثلاثاء 1426/1/14 هـ - الموافق 22/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)

ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في المعاملات الآجلة ببورصة نايمكس اليوم إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع متجاوزا 49 دولارا للبرميل يدعمه الطقس البارد في أوروبا والولايات المتحدة.

وارتفع الخام الأميركي 68 سنتا إلى 49.03 دولارا للبرميل صباح اليوم مسجلا أعلى مستوى منذ نهاية يناير/كانون الثاني الماضي. وزاد سعر وقود التدفئة الأميركي 3.05 سنتات ليصل إلى 1.3798 دولار للغالون.

وفي بورصة البترول الدولية بلندن ارتفع خام برنت 21 سنتا إلى 46.94 دولارا للبرميل بحلول الساعة 08:40 بتوقيت غرينتش، وذلك بانخفاض طفيف عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي بلغه يوم الاثنين عند 47.08 دولارا للبرميل.

كما دعمت أسعار النفط تقارير عن احتمال خفض منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها.

وقال منتجون أعضاء في أوبك إنهم يعتبرون زيادة المخزونات النفطية في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى ما يعادل استهلاك 56 يوما أمرا مفرطا وسيؤدي إلى بحث خفض الإمدادات.

لكن وزير النفط السعودي علي النعيمي قال يوم الاثنين إنه لا يتوقع زيادة كبيرة في مخزون النفط العالمي في الربع الثاني من العام فيما قد يقلل من مخاوف أوبك من انخفاض حاد في الأسعار خلال تلك الفترة.

وأضاف النعيمي أن المخزون يتم قياسه بالأيام إذ إن المخزون التجاري يعادل 51 يوما وهذا المستوى جيد بالنسبة للأسس بالسوق البترولية.

وأشار النعيمي إلى أنه لا يتوقع أن يبنى المخزون على أكثر من 52 يوما في الربع الثاني من هذا العام لما له من تأثير مباشر في سعر البترول لأن سعر البترول يرتفع إذا قل المخزون كما ينخفض إذا ارتفع المخزون.

وقبل أسبوع قال القائم بأعمال الأمين العام لأوبك -التي ستعقد اجتماعها التالي يوم 16 مارس/آذار المثبل بإيران- إن المنظمة تميل لخطة من أجل خفض الإنتاج في الربع الثاني من العام الذي ينخفض فيه الطلب بعد انتهاء فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة