ألمانيا بحاجة إلى خمسين ألف عامل أجنبي سنويا   
السبت 1422/4/9 هـ - الموافق 30/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت أوساط حكومية إن لجنة الهجرة التى شكلتها الحكومة الألمانية أوصت بمنح أذون إ
قامة لخمسين ألف عامل أجنبي سنويا لسد العجز فى سوق الأيدي العاملة في البلاد. وكان المستشار الألماني غيرهارد شرودر أوضح قبل فترة أن الحكومة قد تتخذ من توصيات اللجنة سندا لإقرار قانون للهجرة قبل خريف عام 2002.

وأوضحت الأوساط نفسها في معلومات نشرت أمس فى الصحافة الألمانية أن تقريرا رسميا بهذا الخصوص سيرفع إلى الحكومة الأربعاء المقبل يقترح فى المرحلة الأولى السماح باستقبال عشرين ألفا من العمال المهرة سنويا.

ودعا التقرير نفسه إلى اعتماد الإجراء نفسه والسماح للقطاعات الصناعية بالاستعانة بعدد مماثل من الأجانب إضافة إلى توفير فرص تدريب لعشرة آلاف عامل آخرين.

وتتكون لجنة الهجرة من 21 عضوا بينهم بول شبيغل رئيس المجلس المركزي لليهود فى ألمانيا وممثلون عن الكنيستين البروتستانتية والكاثوليكية والأحزاب السياسية وأرباب العمل والنقابات.

وقد كثر الحديث في السنوات القليلة الماضية عن أن العديد من الدول المتقدمة تعاني من نقص كبير في الأيدي العاملة. وأوضحت تلك التقارير أن بعضا من تلك الدول، من بينها اليابان وأستراليا، تسعى إلى تخفيف قيود الهجرة إليها من أجل سد العجز فيها خاصة في قطاع تقنية المعلومات الذي يشهد نموا وازدهارا كبيرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة