الاتحاد الأوروبي يقر قيودا على المنسوجات الصينية   
الأربعاء 27/2/1426 هـ - الموافق 6/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

وافق الاتحاد الأوروبي اليوم على مجموعة معايير حول مدى إمكانية زيادة واردات القارة من المنسوجات الصينية، قبل فرضه قيودا طارئة لحماية الصناعة الأوروبية.

وعبر المفوض التجاري الأوروبي عن قلق كبير حول تأثير الارتفاع الكبير بواردات المنسوجات الصينية على نظيرتها الأوروبية.

وأوضح بيتر ماندلسون أن تبني المعايير لا يعني فرض قيود على المنسوجات الصينية، بل إن ذلك سيتم إذا دعت الحاجة لذلك.

وأشار إلى أن رسالته للصين هي أن هذه المعايير ليست أدوات قانونية، ولكنها مؤشرات لكل من له علاقة بالكيفية والوقت والمرحلة التي سيتم تطبيقها.

وقال ماندلسون إن المعايير تتضمن أن أي زيادة ما بين 10و100% على مستويات عام 2004 من واردات أوروبا من الصين، ستقود إلى إجراء تحقيق من قبل الاتحاد الأوروبي ومحادثات غير رسمية مع الصينيين بشأن إجراءات حماية محتملة.

وقد طالب المنتجون الأوروبيون الاتحاد باتخاذ إجراءات ضد الواردات من الصين بعد انتهاء العمل بنظام حصص المنسوجات العالمية في أول يناير/ كانون الثاني الماضي، والذي أدى لزيادة الصادرات الصينية للاتحاد الأوروبي والأسواق الأميركية.

وأوضحت الحكومة الأميركية الاثنين الماضي أنها سترفع دعاوى على الصين لاتخاذ قرار، فيما إذا أعيد فرض نظام الحصص لحماية صناعة الملابس والمنسوجات في البلاد.

ويشار إلى موافقة بكين عندما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية عام 2001 على السماح للدول الأعضاء في المنظمة بفرض قيود وقائية، لتحديد الزيادة في شحنات الملابس والمنسوجات بنحو 7.5% مقارنة بالسنة السابقة وحتى عام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة