بنك التصدير الأميركي يدعم قروض مبيعات للعراق   
الجمعة 1424/7/3 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خطا بنك التصدير والاستيراد الأميركي خطوة أخرى نحو الموافقة على برنامج لتغطية تأمينية لقروض قيمتها 500 مليون دولار لدعم مبيعات من السلع الزراعية والمعدات وغيرها من المنتجات الأميركية إلى العراق.

وتمت موافقة مجلس إدارة بنك التصدير والاستيراد على إبلاغ الكونغرس بالمشروع. وتتضمن هذه الخطوة فترة انتظار تصل إلى 35 يوما قبل أن يتمكن مجلس الإدارة من اتخاذ إجراء نهائي في الموضوع.

وأعطى الرئيس جورج بوش أمس بنك التصدير والاستيراد الضوء الأخضر للبدء في دعم قروض للشركات الأميركية التي تقوم بأعمال في العراق بعد الحرب. وذكر بوش في مذكرة ترفع القيود المفروضة منذ فترة طويلة على عمليات بنك التصدير والاستيراد في العراق "أن من المصلحة القومية أن يقوم بنك التصدير والاستيراد بتقديم ضمانات أو تغطية تأمينية أو تقديم ائتمانات أو المشاركة في تقديم ائتمانات لدعم الصادرات الأميركية إلى العراق".

ويوفر بنك التصدير والاستيراد تغطية تأمينية قصيرة الأجل للقروض التي يقدمها بنك التجارة العراقي. ويسعى البرنامج إلى تنشيط مبيعات السلع الاستهلاكية الأميركية وقطع الغيار والمواد الخام والسلع الزراعية والمخصبات الزراعية والمعدات الرأسمالية وكذلك الخدمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة