أوبك تؤكد وفرة النفط في الأسواق والأسعار تتراجع   
الاثنين 1426/3/23 هـ - الموافق 2/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)
الصباح يتوقع أن تتحرك الأسعار بين 45 و55 دولارا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت منظمة أوبك أنها رفعت إنتاجها مليوني برميل يوميا منذ منتصف مارس/آذار الماضي، ما يعني أن الأسواق العالمية تحصل على إمدادات وفيرة قبيل النصف الثاني من العام، وهو ما دفع سعر النفط إلى النزول دون 50 دولارا للبرميل.
 
وقال رئيس أوبك ووزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إن الإنتاج الحقيقي الحالي للأعضاء العشرة بلغ 29.7 مليون برميل بعدما كان 27.7 مليونا أثناء اجتماع المنظمة في إيران منتصف مارس/آذار، موضحا أن ذلك يعني أنه لا حاجة إلى ضخ المزيد من النفط.
 
وتوقع الصباح أن تتحرك الأسعار بين 45 و55 دولارا للبرميل، ولكنه قال إن أوبك ستقبل مستوى أقل للأسعار.
 
هبوط كبير للأسعار
في هذه الأثناء تراجعت أسعار النفط أكثر من 1% اليوم لتحوم حول أدنى مستوى لها منذ 10 أسابيع فوق 49 دولارا مباشرة بعدما أثرت زيادة إنتاج أوبك وزيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة على السوق.
 
فقد هبط سعر الخام الأميركي الخفيف 65 سنتا إلى 49.07 دولارا، وهو أدنى مستوى وصل إليه منذ 22 فبراير/شباط الماضي وأقل بنسبة 16% عن السعر القياسي الذي وصل إليه يوم 4 أبريل/نيسان وهو 58.28 دولارا.
 
وتعرضت الأسعار لضغوط بيع الأسبوع الماضي بعد أن قفزت مخزونات الخام الأميركية 5.5 ملايين برميل على نحو مفاجئ، مع زيادة الواردات إلى أكبر مستهلك في العالم إلى نحو 10.9 ملايين برميل يوميا، وهي ثالث أكبر كمية أسبوعية مسجلة.
 
وتعهدت منظمة أوبك بزيادة الإمدادات لخفض الأسعار إلى أقل من 50 دولارا، ما ساعد على بلوغ مخزونات الخام الأميركية إلى أعلى مستوى لها منذ منتصف العام 2002.

ولكن التجار مازالوا قلقين بشأن احتمال حدوث أزمة في إمدادات البنزين خلال أشهر الصيف التي يصل فيها الطلب ذروته أو حدوث نقص في وقود التدفئة عند نهاية العام مع دخول نصف الكرة الشمالي فصل الشتاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة