الوليد بن طلال ينوي شراء شل مكس هاوس بلندن   
الثلاثاء 1422/2/22 هـ - الموافق 15/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الوليد بن طلال
أفادت تقارير صحفية أن الملياردير السعودي  الوليد بن طلال قد يشتري مبنى شل مكس هاوس الواقع وسط  لندن والذي تقدر قيمته بأكثر من 300 مليون جنيه إسترليني.

ونقلت مصادر صحفية في لندن عن مصادر في سوق العقارات البريطانية قولها إن الوليد يخوض غمار منافسة حامية مع مستثمرين بريطانيين يسعون لشراء المبنى المطل على نهر التايمز ويبعد مسافة قصيرة عن فندق سافوي الشهير.

وكانت مجموعة رويال داتش شل باعت المبنى لمستثمر أميركي قبل نحو عامين بمبلغ 200 مليون جنيه إسترليني (284 مليون دولار). ويضم المبنى حاليا مكاتب إدارة بعض العمليات الخاصة بشركة شل في مجال تجارة النفط وشحنه.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي باع الأمير الوليد حصة نسبتها
4% في شركة كناري وارف العقارية البريطانية بمبلغ 178 مليون دولار واحتفظ بنسبة 2%. وكان قد اشترى 6% من كناري وارف بمبلغ 65 مليون دولار عام 1995.

وكانت شركة المملكة القابضة التابعة للوليد أعلنت مطلع العام أن الأمير السعودي رفع حصته في فندق نيويورك بلازا الشهير إلى 50% وهو الفندق الذي أسهم فيه عام 1995 بنحو 42% من رأس المال.


فوربس: تقدر ثروة الأمير طلال بنحو عشرين مليار دولار وهو أغنى رجل أعمال خارج
الولايات المتحدة ويحتل المرتبة الخامسة عالميا
بين أكثر رجال الأعمال ثراء

وأوضحت الشركة أن قيمة الفندق الذي يضم 805 غرف بينها 96 جناحا, تقدر بنحو 1.8 مليار ريال سعودي (500 مليون دولار تقريبا).

ويملك رجل الأعمال السعودي حصصا في عدد من الفنادق العالمية، من بينها ألفور سيزنز بواقع 27%، وفندق موفنبيك بنسبة 27%، كما يملك فندق جورج الخامس الباريسي الذي تم ترميمه بالكامل عام 1999.

يذكر أن مجلة فوربس الأميركية صنفت الأمير السعودي البالغ من العمر 43 عاما على أنه أغنى رجل أعمال خارج الولايات المتحدة الأميركية وأنه يحتل المرتبة الخامسة في العالم بين رجال الأعمال الأثرياء. وقدرت المجلة ثروته بنحو عشرين مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة