إسلام آباد تطالب واشنطن بإسقاط الديون   
الجمعة 1430/6/11 هـ - الموافق 5/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:06 (مكة المكرمة)، 18:06 (غرينتش)

المواجهات بين الجيش وحركة طالبان باكستان سببت نزوح مئات الألوف (رويترز-أرشيف) 

دعا رئيس وزراء باكستان يوسف رضا جيلاني الولايات المتحدة إلى إلغاء الديون المستحقة على بلاده والبالغة 1.55 مليار دولار، لمساعدتها في التغلب على الصعوبات الاقتصادية التي تفاقمت بسبب الحرب التي يشنها الجيش على ما أسماه "الإرهاب" في شمال غرب البلاد، مما تسبب في تشريد مئات الآلاف من الناس.

وحث رئيس الوزراء الباكستاني المبعوث الأميركي ريتشارد هولبروك الذي زار باكستان مؤخرا على التعجيل بإرسال عتاد حربي لتعزيز موقفها في مواجهة حركة طالبان باكستان، وأمل من واشنطن زيادة المعونات الاقتصادية لبلاده.

وكان هولبروك قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة تهدف إلى منح باكستان 200 مليون دولار إضافة إلى 110 ملايين دولار تعهدت بها من قبل، وذلك لمساعدتها على معالجة مشكلات المشردين داخليا.

ومن جانب آخر وافق البنك الدولي على منح باكستان قروضا بقيمة 900 مليون دولار لتحسين التعليم في إقليمي البنجاب والسند ودعم الصندوق الوطني لمكافحة الفقر.

وعود
يوسف جيلاني أمل من واشنطن زيادة المعونات الاقتصادية لبلاده  (الفرنسية-أرشيف)
وكانت الولايات المتحدة تعهدت بتقديم مساعدات لباكستان بقيمة 7.5 مليارات دولار على مدى خمس سنوات قادمة.

كما أن صندوق النقد الدولي  وافق في نوفمبر/تشيرين الثاني على تقديم قرض لباكستان بقيمة 7.6 مليارات دولار لمواجهة عجز في ميزان المدفوعات.

وفي أبريل/نيسان الماضي تعهد مانحون دوليون في طوكيو بتقدم معونة إنسانية لباكستان بقيمة خمسة مليارات دولار، التي تواجه أزمات إنسانية جراء حالة عدم الاستقرار التي تواجهها البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة