الكويت تشهد ارتفاع المعروض النقدي إلى 74.4 مليار دولار   
الثلاثاء 1429/3/5 هـ - الموافق 11/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

زيادة المعروض النقدي تعد مؤشرا على التضخم في المستقبل (الفرنسية-أرشيف)

أفادت بيانات رسمية بارتفاع المعروض النقدي في الكويت بنسبة 26% في فبراير/شباط الماضي متراجعا عن أعلى مستوياته في 14 عاما الذي بلغه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأظهر البنك المركزي الكويتي في بيانات تسجيل المعروض النقدي "أم 3" -الذي يعد أوسع مقياس للأموال المتداولة في النشاط الاقتصادي- 20.19 مليار دينار (74.42 مليار دولار) يوم 29 فبراير/شباط الماضي مقارنة مع 16.02 مليار دينار (59.09 مليار دولار) في العام 2007.

وتأتي زيادة المعروض النقدي -الذي يعتبر مؤشرا لنسبة التضخم في المستقبل- نتيجة زيادة أشباه النقود إلى 15.63 مليار دينار (57.65 مليار دولار). وتضم أشباه النقود ودائع ادخارية وودائع لأجل بالدينار والودائع بعملات أجنبية.

وزاد المعروض النقدي بنسبة 27% في يناير/كانون الثاني الماضي مسجلا أسرع وتيرة منذ مدة لا تقل عن العام 1994.

يشار إلى أن الكويت الدولة الخليجية الوحيدة التي تخلت عن ربط عملتها الدينار بالدولار العام الماضي، لكن بيانات تظهر ارتفاع مستوى نسبة التضخم في الكويت -سابع أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- إلى مستوى قياسي بلغ 7.03% في أكتوبر/تشرين الأول الفائت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة