شافيز يدعو أوبك لرفع نطاق أسعار النفط   
الأربعاء 1424/8/6 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز
أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن أوبك تحتاج لرفع نطاقها المستهدف لأسعار النفط من مستواه الحالي الذي يتراوح بين 22
و28 دولارا للبرميل.

وقال شافيز في مؤتمر صحفي "اعتقد أنه قد آن الأوان لمراجعة النطاق وأنه ينبغي رفعه قليلا.. يمكن أن يكون بين 25 و32 دولارا للبرميل.. جرت مناقشات في هذا الصدد". ولم يحدد شافيز متى أو أين جرت هذه المحادثات.

في السياق نفسه قال مسؤول في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن وزراء نفط أوبك لم يبحثوا خلال آخر اجتماعاتهم رفع النطاق السعري المستهدف للمنظمة.

وأضاف المسؤول "لست على علم بأي محادثات من هذا القبيل. النطاق السعري ما زال بين 22 و28 دولارا للبرميل".

وقررت أوبك الشهر الماضي خفض سقفها الإنتاجي بمقدار 900 ألف برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر/ تشرين الثاني في محاولة للحيلولة دون هبوط الأسعار خلال فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

منصب الأمين العام لأوبك
من جهة أخرى
بيجان زنجانة
ألمح وزير النفط الإيراني بيجان زنجانة إلى إمكانية أن يصبح منصب الأمانة العامة في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالتناوب في حال فشلت الدول الأعضاء في التفاهم بشأن تعيين أمين عام جديد.

وذكرت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) أن زنجانة اعتبر أنه من غير المرجح كثيرا أن تتوصل أوبك إلى التفاهم على اسم المرشح الإيراني لمنصب الأمين العام.

ولم يتوصل وزراء أوبك إلى التفاهم على اسم الأمين العام الجديد للمنظمة الذي كان يفترض تعيينه أثناء اجتماع المنظمة في فيينا الأسبوع الماضي.

وكان الفنزويلي ألفارو سيلفا كالديرون مرشحا لتولي المنصب لكن إيران والكويت قدمتا أيضا مرشحين إلى هذا المنصب الإستراتيجي.

وإذا لم تتوصل أوبك إلى التفاهم أثناء اجتماعها المقبل في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول، فقد يتم الاتفاق على رئاسة دورية بحسب الترتيب الأبجدي، كما قال زنجانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة