روسيا تمدد حظر تصدير الحبوب   
السبت 1431/11/15 هـ - الموافق 23/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:52 (مكة المكرمة)، 2:52 (غرينتش)
 الجفاف وحرائق الغابات قلصت محاصيل الحبوب الروسية (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده قررت تمديد قرار حظر تصدير الحبوب والمنتجات الزراعية حتى مطلع يوليو/تموز المقبل, مؤكدا أن محصول الحبوب بلغ 60 مليون طن هذا العام، متمشيا بذلك مع التوقعات المعدلة بسبب الجفاف.
 
وقال بوتين "رغم الظروف الصعبة والجفاف في روسيا بلغ الحصاد فيها نحو 60 مليون طن من الحبوب".
 
وأكد رئيس الوزراء الروسي أن الحكومة سوف تبقى في وضع حظر تصدير الحبوب التي فرضتها حتى 1 يوليو/تموز 2011.
 
وأضاف أن هذه الكمية بالإضافة إلى الكميات المخزنة ستغطي احتياجات روسيا من الحبوب التي تقدر بنحو 75 مليون طن, لكنها لا تسمح بالتصدير.
 
وبعد موجة الحر والجفاف الشديد واستمرار حرائق الغابات لمدة أسابيع خفضت روسيا توقعاتها لمحصول الحبوب بين 60 مليون و65 مليون طن.

وكانت الحكومة فرضت في أغسطس/آب حظرا على صادرات الحبوب في الأصل إلى نهاية 2010، من أجل ضمان الإمدادات وفي محاولة للحفاظ على غطاء ارتفاع في الأسعار.
 
وتعد روسيا في الفترة الأخيرة واحدة من أكبر مصدري القمح على مستوى العالم وهو ما أدى إلى حدوث اضطرابات وارتفاع شديد في أسعار القمح في السوق العالمية نتيجة قرار حظر التصدير الذي اتخذته.
 
وحصدت روسيا العام الماضي 97 مليون طن من الحبوب وصدرت منها 20 مليون طن إلى الخارج, وكانت تعتزم تصدير نحو 15 مليون طن من الحبوب خلال العام الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة