الحكومة الكويتية تحيل تجارا للنيابة العامة للتلاعب بالأسعار   
السبت 1429/3/2 هـ - الموافق 8/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)

أصحاب 367 سلعة غذائية في الكويت يحالون للنيابة العامة بسبب تلاعبهم بالأسعار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وسائل إعلام رسمية كويتية أن وزارة وزارة التجارة والصناعة أحالت اليوم أصحاب 367 سلعة غذائية إلى النيابة العامة بتهمة زيادة غير مبررة للأسعار.

ويواجه هؤلاء عقوبات بالسجن تصل لثلاث سنوات إلى جانب غرامة مالية قد تتجاوز 36 ألف دولار.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن وزارة التجارة والصناعة أحالت أصحاب 367 سلعة غذائية ثبتت فيها الزيادة المصطنعة في الأسعار من أصل 811 سلعة غذائية شملتها دراسة في الأسبوع الماضي، للنيابة العامة.

"
النزهان:
 أهم السلع والمواد الغذائية التي أحيل أصحابها للنيابة هي الأرز والزيوت والدجاج المجمد والأجبان والحليب
"
وأفاد مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة منصور النزهان أن أهم السلع والمواد الغذائية التي أحيل أصحابها للنيابة هي الأرز والزيوت والدجاج المجمد والأجبان والحليب.

وأكد النزهان اتخاذ الوزارة قرار الإحالة بناء على الدراسة التي أعدتها في فترة لم تتجاوز خمسة أيام، اعتمادا على بيانات السلع التي طلبتها من التجار والباعة ومستوردي المواد الغذائية تطبيقا للقرار الوزاري في هذا الشأن الذي صدر عام 2007، ويلزم هؤلاء بتقديم البيانات المتعلقة بجميع سلعهم للوزارة.

وقال إن الدراسة شملت أيضا الجمعيات التعاونية، موضحا أن الوزارة رأت أن تبدأ بالمواد الغذائية في الخطوة الأولى لأهميتها للمستهلكين.

جولات ميدانية
وأوضح النزهان اعتماد الدراسة على جولات ميدانية تم فيها التأكد من مصداقية بيانات السلع التي تقدم بها التجار والمستوردون للوزارة .

وأشار إلى أن فريق العمل في الدراسة لاحظ تفاوتا في أسعار بعض السلع والمواد الغذائية في جمعيات تعاونية، وستواصل الوزارة اتخاذ إجراءاتها القانونية بحق المخالفين.

وقال النزهان إن القانون ينص على أن كل من يثبت عليه رفع أسعار السلع ارتفاعا مصطنعا ينال عقوبة بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر ولا تتجاوز ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن ألفي دينار (نحو 7360 دولارا) ولا تتجاوز عشرة آلاف دينار (نحو36820 دولارا) أو بإحدى العقوبتين.

وتركز إدارة حماية المستهلك في وزارة التجارة حاليا على قطاعات المطاعم والمقاهي والوجبات السريعة في المرحلة الثانية من هذه الدراسة وينتظر إعلان نتائجها نهاية هذا الأسبوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة